عروض مستوحاة من قصور الملوك والبلاط السلطاني

«أضواء الشارقة» .. رحلة في التاريخ وسحر اللون

صورة

رحلة إلى قصور سلاطين وملوك العالم من بلاد الرافدين وصولاً إلى البلاط السلطاني في المملكات العريقة، كونتها تشكيلات ضوئية انعكست على جدران مبنى بلدية الشارقة الجديد، بعد أن أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن انطلاق الدورة الرابعة لمهرجان أضواء الشارقة.

جهود ترويجية

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/02/902622%20(3).jpg

ضمن جهودها الترويجية لإمارة الشارقة في أسواق السياحة العالمية، دعت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة مجموعة من ممثلي عدد من الشركات السياحية في المنطقة والعالم، كما تستقطب خلال فعاليات المهرجان نخبة من الإعلاميين العرب والأجانب، وتنظم جولات تعريفية لهم حول مواقع المهرجان وتعريفهم بمنتج الإمارة السياحي والثقافي.

رمز تذكاري

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/02/902622%20(2).jpg

قدمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي ممثلة في رئيسها محمد النومان، هدية تذكارية لحاكم الشارقة، في ختام الحفل، عبارة عن مجسم لأحد المساجد البارزة في الشارقة مضاء بالألوان والتشكيلات الهندسية والزخارف الإسلامية نفسها الممثلة لعروض المهرجان.

فنانون عالميون

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/02/902622%20(1).jpg

كما في كل عام استقطبت الهيئة نخبة من الفنانين العالميين من دول البرازيل وسويسرا وفرنسا وكمبوديا والمملكة المتحدة، لتصميم عروض خاصة لمباني إمارة الشارقة وصروحها، وتحويل واجهاتها إلى لوحات فنية رائعة تعكس تراث الشارقة الحضاري وهويتها الثقافية، ليخلق هذا الحدث حواراً بين الثقافات ويجذب أعداداً كبيرة من الزوّار.

بعروض مبهره سلبت الأنظار وشدت الانتباه، استوحتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة من الطابع الاسلامي والتفاصيل والزخارف العربية، بخطوط متنوعة وتمازج لوني طغى على المشهد الضوئي المنعكس على الجدران، التي تمايلت مع موسيقى شرقية وأخرى عصرية تناغمت مع الحركة التي أحدثتها الأضواء لترسم لوحة فنية جمعت بين اللون والصوت والحركة ودقة الاداء.

وبحسب الهيئة فإن المشاهد الضوئية التي أنارت 12 موقعاً مميزاً في الشارقة المدينة والساحل الشرقي للإمارة، مستوحاة من حصول الشارقة على لقب عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، إذ جاءت تلك اللوحات الضوئية في تمازج فريد بين الذوق الرفيع الذي يتحلى به فن العمارة الإسلامية وبين تقنية الإضاءة الجمالية المبتكرة، فهناك تشكيلات هندسية وزخارف اسلامية وحكايات ألف ليلة وليلة وقصص الحيوان، ورسومات كليلة ودمنة التي نقلها لنا عرض الافتتاح بصورة رائعة الجمال تظهر احتراف الفنانين مصممي العروض.

وتنوعت مواقع المهرجان الممتد حتى 14 فبراير الجاري، لتشمل 12 موقعاً في إمارة الشارقة هي مبنى بلدية مدينة الشارقة الجديد، وميدان الكويت، وميدان قصر الثقافة، وواجهة المجاز المائية، ومسجد المجاز، ومسجد الملك فيصل، والسوق المركزي، والقصباء (الواجهات الداخلية)، ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، ومسجد حمزة بن عبدالمطلب في كلباء، ومسجد عمر بن الخطاب في خورفكان، وجديد هذا العام إضافة موقع في مدينة دبا الحصن هو مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي، وتستمر العروض كل ليلة من الساعة السابعة والنصف مساء حتى الساعة الـ11 ليلاً خلال أيام الأسبوع وحتى منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع.

وشهد صاحب السمو حاكم الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، انطلاق فعاليات مهرجان أضواء الشارقة التي بدأت بكلمة ترحيبية لرئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة محمد علي النومان، قال فيها «نرحب بكم اليوم وإمارتنا الغالية تتباهى بعرسها الحضاري والإبداعي السنوي، وهي تطلق مهرجان أضواء الشارقة الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة للعام الرابع على التوالي، وكما عودتنا الشارقة أن ترتقي بفعالياتها ومهرجاناتها عاماً بعد عام، وتتميز في كل ما تبادر به ثقافياً وتراثياً وفنياً وإنسانياً على درب مسيرة التقدم والازدهار وفق استراتيجية واضحة المعالم والأهداف، فهذه القيم التي وجه بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتكون أساسا لانطلاق الإمارة في مسيرتها الميمونة نحو التقدم والازدهار».

وتابع النومان، أن «مهرجان أضواء الشارقة يحتفل بلقب الإمارة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014، فإنه يطل مع انطلاق فعالياته من هذا الصرح المعماري الرائع لبلدية الشارقة، لينسجم في قيمته مع لقب الإمارة الجديد ويجسد من خلال عروضه فن العمارة الإسلامية وبين تقنية الإضاءة الجمالية المبتكرة».

وأضاف رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، أن «عرضنا الليلة حوّل مبنى البلدية إلى أيقونة فنية مذهلة يعرض على واجهاته تشكيلات ضوئية راقية، ليتحول المبنى بتفاصيله العمرانية الدقيقة إلى أجمل القصور العربية بأبهى الزخارف الشرقية الملونة والقصائد الشعرية التي تعكس جماليات الخط العربي العريق».

وأردف النومان، أن «مهرجان أضواء الشارقة يجسد هذا المزيج المميز بين الهندسة المعمارية الاسلامية وتكنولوجيا الإضاءة الحديثة المبتكرة، ويبرز المهرجان الهندسة المعمارية المميزة من خلال تقديم ظاهرة فنية مميزة هي مزج فنون الإضاءة بتكنولوجيا عرض الفيديو الذي سيحفز خيال المتفرج، ولقد حافظت الشارقة على تقاليدها الثقافية، ويبرز هذا الأسبوع كيف أننا حافظنا على تراثنا من خلال الدمج المبتكر بين التقاليد وكل جوانب التطور المعاصر، ونود أن نتوجه بالشكر والامتنان الى جميع من أسهم في نجاح مهرجان أضواء الشارقة من الرعاة والجهات والمؤسسات الإعلامية التي تستمر في دعمها، وتسليط الضوء على هذه الفعالية المهمة لإمارة الشارقة».

وشهد عرض الافتتاح تغطية واجهة المبنى الجديد لبلدية مدينة الشارقة بلوحة من الألوان الشرق أوسطية، تعكس جمالية الخط العربي في العرض الذي استمر 10 دقائق، وميزت صور الخيول والصقور زوايا وخطوط المبنى مبرزة تصميمه الفريد، كما تضمن الحفل عرضاً خاصاً عن الشارقة عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2014.

ويمثّل هذا المهرجان واحداً من أبرز الأحداث الثقافية السنوية في إمارة الشارقة، إذ يسلّط الضوء على العمارة الإسلامية لمباني الإمارة وصروحها، ويُبرز الموروث الثقافي للإمارة، فيؤكد على مكانتها وجهة سياحية وثقافية وفنية متميزة. وكانت دورة العام الماضي من مهرجان أضواء الشارقة قد استقطبت أكثر من 200 ألف متفرج من الزوّار والعائلات، وشهدت تغطية إعلامية عالمية.

 

 

 

طباعة