فنانون سعوديون: أبوظبي تمزج بين العراقة والحداثة

عبّر فنانون سعوديون يحلون ضيوفاً على أبوظبي، ضمن البرنامج السياحي الثقافي «أبوظبي في عيون سعودية»، عن انبهارهم بالمدينة التي تتميز بمواقعها السياحية التي تمزج ما بين العراقة والحداثة.

وبدأ البرنامج الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالسعودية يوم الاثنين الماضي، بمشاركة 25 فناناً ومصوراً فوتوغرافياً من مدارس فنية متعددة، وستستمر جولاتهم اليومية على أبرز المعالم السياحية والترفيهية والثقافية في أبوظبي حتى الثاني من فبراير المقبل، إذ سيتوجون الجولة بمعرض تشكيلي يقدمون فيه تصوراتهم عن الإمارة من خلال مشاهداتهم ومعايشاتهم.

وقالت الفنانة التشكيلية جواهر السديري، إن «فكرة البرنامج رائعة جداً ومفيدة، خصوصاً أن المنظمين وفروا شروحات ومعلومات ستفيدنا لاحقاً في الورشة الفنية».

من جهته، اعتبر المصور يوسف الحمودي، أن فكرة البرنامج قائمة على تجسيد انطباعات السياح للمدينة في معرض فني، وقال «إنها فكرة خلاقة حتى نقدم لأهل المكان تصورنا عن بلدهم بعيون مختلفة، وهذا مبدأ معروف في الفنون بشكل عام، حيث ينظر الفنان نظرة مختلفة لمناظر اعتيادية».

 

طباعة