تحرص على يوم للراحة والترفيه خارج المنزل

نسرين فقيه.. إجازتي مزدحمة بالنشاطات

صورة

يغلب على إجازة مصممة الأزياء اللبنانية، نسرين فقيه، الطابع العائلي، بينما يحمل يومها الكثير من صفاتها الشخصية، فهي لا تتمتع بشخصية ساكنة أو كسولة، بل تحب النشاط والحركة. يبدأ نهار الجمعة مع فقيه كما يبدأ يومها العملي، فغالباً ما تستيقظ في الموعد نفسه، تتناول قهوتها، كما العادة في الصباح، ليكون لبعد الظهر خططها خارج المنزل في يوم غالباً ما يكون مزدحماً بالنشاطات.

تحرص فقيه على أن يكون نهار الجمعة يوماً للراحة والترفيه، لذا لا يمكن أن تمضيه في المنزل، بل تسعى جاهدة الى أن تكون لديها مشروعاتها خارج المنزل، والتي غالباً ما تكون اجتماعات على الغداء مع زوجها أو الأقارب والصديقات. ونوهت بأنه ليس لديها أقارب من عائلتها في الإمارات، ولكن لديها الكثير من الصداقات مع أشخاص من بلدتها نفسها، وهم الذين تستمتع بقضاء الوقت معهم.

أما النشاطات التي قد تكسر روتين يوم الجمعة فهي التي تكون خارجية، وتستلزم اجتماعات كبيرة، كالذهاب الى الحديقة أو البحر في حال كان الطقس يسمح بذلك. أما العمل الذي يشغل وقت فقيه طوال الأسبوع، فقد أكدت انها تحرص على إبعاده عنها في الإجازة، فهي حريصة على الفصل بين الجانب الشخصي والعملي، وتنجح بذلك في كثير من الأحيان، باستثناء بعض الأوقات التي تحضر فيها لعرض جديد أو مجموعة جديدة. ونوهت بأن المرأة العاملة لابد أن يدخل العمل في حياتها بطريقة أو بأخرى، ولكن على المرأة ان تفصل عملها عن حياتها الخاصة، كي تكون الاجازة متنفساً لها لتستمر في إبداعها في عملها.

أما أبرز الأنشطة التي تقوم بها فهي السباحة والمشي على البحر، الى جانب الاستماع الى الموسيقى، لاسيما انها كانت تهوى العزف على البيانو، ولكن علاقتها مع الآلة بقيت ضمن إطار الهواية.

تسوّق

تعتبر مصممة الأزياء اللبنانية، نسرين فقيه، نفسها مدمنة على التسوق، فهي حين تقرر التسوق قبل السفر أو حتى قبل أي إطلالة على التلفزيون تمضي يوماً كاملاً في المول. ولفتت الى أنها حين تتسوق تدخل في اعتبارها كل ما تأخذه مصممة الأزياء قبل التصميم، فتهتم بنوعية الأقمشة وشكل التصميم، بينما يعتبر الأسود والبيج أفضل ألوانها. أما ملابسها اليومية فهي تحبها عملية وبسيطة، فلا تبحث عن الملابس المتكلفة.

علاقة مع الأبراج

بعد أن عاشت في الإمارات لفترة لم تعد فقيه تتابع الأبراج كما في السابق، ولكنها أكدت انها ترتبط مع الأبراج بعلاقة مميزة، فهي تقرأ التوقعات السنوية في أول كل سنة، كما تحرص حين تتعرف الى أي أحد ان تعرف البرج الخاص به، كي تكوّن فكرة عن طبيعة شخصيته، مشيرة الى أن معظم أصدقائها من مواليد برج القوس، بينما تخاف من شخصيات مواليد برج العقرب.

تدبير البيت

تحب نسرين فقيه تدبير أمور بيتها بنفسها، فهي ترى أنه من الضروري أن تحافظ المرأة على دورها الأنثوي في منزلها، لأجلها بالدرجة الأولى قبل أن يكون لأجل زوجها. وأكدت أنها تحب أن تقوم بمجموعة من الأمور المنزلية، ومنها الطبخ، وترتيب غرفتها وملابسها، مشيرة الى أن العصر الحالي لم يعد يتيح للمرأة القيام بكل هذه الواجبات المنزلية بشكل يومي، لكن على المرأة أن تجد الوقت للقيام بهذه الأمور بشكل أسبوعي.

 

 

طباعة