طبيب يطالب بالموت لزوجته الميتة

طالب أميركي بفصل امرأته الحامل، التي مات مخها منذ عدة أشهر، عن منظومة دعم الحياة، وذلك عن طريق قرار قضائي.

وكانت المرأة "33 عاماً"، قد فقدت وعيها عندما كانت في منزلها أواخر نوفمبر الماضي، وبعد فحصها من قبل الأطباء في المستشفى أقروا بموت المخ.

ورغم أن الأطباء تمكنوا من دعم حياة المرأة التي كانت حينئذ في الشهر الخامس من الحمل، إلا أن زوجها  طبيب الإسعاف، إريك مارليز، طالب زملائه بفصل منظومة دعم الحياة عن زوجته، رغم وجود صغيره غير المولود في رحم الأم الحية شكلياً، والذي يعد أمراً مستحيلاً بناء على قوانين ولاية تكساس، بسبب الحمل.

وعلى حد قول الأطباء فهم يسمعون خفقان قلب الجنين الموجود في بطن أمه الميتة عملياً، مع أنهم يعجزون عن أي تشخيص لحالته الصحية.

وحتى الآن لم يحصل الزوج على قرار قضائي لفصل زوجته عن الأجهزة الطبية.

طباعة