يقدم عروضه في شارع الرقة يومياً حتى نهاية «دبي للتسوّق»

«السيرك المكسيكي».. ساعتان من الإثارة والمتعة

صورة

تواصل عروض «السيرك المكسيكي»، إحدى فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2014، عروضها المكسيكية البهلوانية والأكروباتية التي تحبس الأنفاس تارة، وتنتزع الضحكة من الجميع تارة أخرى.

ويتيح العرض للزوار فرصة متابعة فقرات السيرك الخطرة والممتعة في آن واحد، لساعتين متواصلتين، ويقدم السيرك عروضه في منطقة شارع الرقة يومياً حتى نهاية المهرجان في الثاني من فبراير المقبل، إذ يهدف إلى خلق أجواء من المرح والسعادة وعكس روح الاحتفالات المتواصلة.

ويقدم السيرك فقراته يومياً وحتى نهاية المهرجان، بمعدل عرضين يومياً في شارع الرقة (السادسة والتاسعة مساء)، في خيمة أقيمت خصيصاً للعرض.

ويستقبل السيرك يومياً زواره بعروض متنوعة تبدأ بعرض لفرقة المارياتشي الإسبانية التي تتألف من مجموعة من عازفي الغيتار ومغنيي الأوبرا الذين يصدحون بموسيقاهم العذبة وأغانيهم الجميلة أمام الجميع لدعوتهم لمشاهدة عروض السيرك.

وما إن تبدأ العروض حتى تعلو صيحات التشجيع للعروض التي تتسم بالخطورة والطرافة في آن واحد، وترتسم الابتسامة على وجوه الجميع معبرين عن روعة ما يقدم من حركات أكروباتية وعروض ترفيهية.

وتتميز خيمة السيرك بحجمها الضخم وألوانها الزاهية التي تجذب اهتمام الجمهور منذ اللحظة الأولى لوقوع أنظارهم عليها. وتتضمن العروض فقرات عدة تتنافس على تقديم الأفضل للصغار والكبار، منها السير على الحبال باستخدام الدراجات؛ ما يعكس مدى خطورة العرض الذي يقدمه أفضل اللاعبين المدربين، بالإضافة إلى الحركات البهلوانية باستخدام الحلقات وعرض قدرتهم في الحفاظ على التوازن.

كما تجذب الحركات الأكروباتية باستخدام الحبال المعلقة أنظار الجمهور وتحبس أنفاسه، وتلاقي كل فقرات السيرك المكسيكي تصفيقاً حاراً من الجميع، بالإضافة إلى إعجاب الأطفال بعروض السيرك الترفيهية، لاسيما المهرجين، التي تراعي وجودهم وتمتعهم بعروض خاصة لتجعل قضاء الوقت في مشاهدة فقرات السيرك ذكرى لا تنسى.

طباعة