أطلقت 479 ألفاً و651 قذيفة في 6 دقائق

«غينيس»: دبي صاحبة أضخم عرض ألعاب نارية في العالم

الحدث اختتم عاماً حافلاً بالإنجازات فازت فيه دبي بتنظيم معرض «إكسبو 2020». الإمارات اليوم

أكدت موسوعة غينيس للأرقام القياسية رسمياً أن إمارة دبي نجحت في تحطيم الرقم القياسي العالمي، لأضخم عرض للألعاب النارية مسجل حتى الآن بإطلاق 479 ألفاً و651 قذيفة في ست دقائ، فحسب، بمعدل 80 ألف قذيفة في الدقيقة، و1332 قذيفة نارية في الثانية خلال الاحتفال ببدء عام 2014. ففي الدقيقة الأولى للعرض تم تحطيم الرقم القياسي السابق المسجل في نوفمبر 2011، حينما أطلقت 77 ألفاً و282 قذيفة نارية خلال عرض مدته ساعة.

ويأتي تأكيد فريق «غينيس للأرقام القياسية»، بعد عملية جرد وحصر شاقة، تخللها عدٌّ يدوي لكل قذائف الألعاب النارية قبل وبعد العرض، لمعرفة العدد الدقيق للقذائف التي تم إطلاقها. وكان العرض، الذي شهدته دبي في الدقائق الأولى للعام الجديد، قد أضاء سماء الإمارة بآلاف الأضواء الملونة، ليبهر آلاف المتفرجين في دبي، وملايين المشاهدين حول العالم، الذين تسنت لهم فرصة متابعة العرض، عبر شاشات التلفاز التي نقلت الحدث مباشرة.

وأكد طلال عمر عضو لجنة التحكيم في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، إلى أن دبي «حققت إنجازاً عالمياً فريداً بتسجيل رقم قياسي هائل، ويسعدني تأكيد أن دبي قد حصدت رقماً قياسياً جديداً من موسوعة غينيس بتقديم أضخم عروض ألعاب نارية في العالم».

وتطلب تنفيذ هذا العرض الضخم عملاً جباراً من فريق يزيد عدده على 1000 خبير من الإمارات والعالم، كما تمت الاستعانة بنحو 200 خبير في المفرقعات النارية، و100 حاسوب آلي، لتأمين أعلى مستوى من الدقة، إلى جانب الاستعانة بموردي المفرقعات في الإمارات والعالم، بينما تم ضبط توقيت العروض على إيقاع أغنية من الفولكلور الإماراتي.

طباعة