ورش ومحاضرات «نحو مجتمع صديق لذوي الإعاقة»

نظم مركز دبي لتطوير نمو الطفل، إحدى مبادرات هيئة تنمية المجتمع بدبي، سلسلة من الأنشطة والفعاليات التوعوية بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة، تضمنت محاضرات توعوية وورشة عمل لأسر المركز، ومسحاً نمائياً لـ50 طفلاً.

وتشكل التوعية بقضايا الإعاقة وتسليط الضوء على التحديات التي تواجه دمج وتطوير الأفراد من ذوي الإعاقة إحدى أهم آليات التحول نحو مجتمع صديق لذوي الإعاقة، لاسيما في ظل وجود نظرة نمطية تجهل واقع قدراتهم ومتطلباتهم. ويعد اليوم العالمي لذوي الإعاقة، الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام، والذي تحتفل به الأمم المتحدة والمنظمات الدولية هذا العام، تحت شعار «كسر الحواجز، فتح الأبواب، نحو مجتمع قادر على دمج وتطوير الجميع»، مناسبة سنوية مهمة لمناقشة متطلبات تطوير نمط حياة الأفراد من ذوي الإعاقة، والحلول المقترحة لضمان حصولهم على حقوقهم بشكل كامل.

وبالتعاون مع كليات التقنية العليا، نظم مركز دبي لتطوير نمو الطفل محاضرتين توعويتين للطلاب والطالبات حول التعريف ببعض الإعاقات، وأهم القضايا التي تُعنى بالأشخاص من ذوي الإعاقة وحقوقهم.

 

طباعة