السجن 30 يوماً لمدرس اغتصب تلميذة

قضت محكمة في ولاية مونتانا الأميركية بالسجن لمدة 30 يوماً فقط، على مدرس اغتصب تلميذة "14 عاماً"، انتحرت في وقت لاحق، حسبم ذكرت تقارير إعلامية أميركية.

واعترف ستاسي دين رامبولد "54 عاماً"، بأنه مذنب في تهمة واحدة هي "ممارسة الجنس" قسراً، ما دفع القاضي بإصدار حكم بعقوبة مخففة عليه، وقال في حيثيات الحكم "إن الضحية بدأت أكبر من عمرها السني"، وإنها كانت "قادرة على السيطرة على الموقف، تماماً مثل المدرس".

ووقع الحادث عام 2008 عندما كان عمر الضحية 14 عاماً، وكان عمر المدرس 49 عاماً، بينما انتحرت الضحية بعد الحادثة بثلاثة أعوام بعد أن تعثرت القضية في دهاليز النظام القضائي.

وقالت أوليا هانون أم الضحية، "أعتقد أن هذا الحكم هو مجرد مزحة، إنها مهزلة".

وأضافت "سيفقد الناس الثقة في نظامنا القضائي، كما فقدتها أنا".
 

طباعة