المتسوقون عبّروا عن شغفهم بتجربة لا مثيل لها

«صيف دبي».. تنطلق وسط تدافع الزوار

صورة

تدافع عدد كبير من المتسوقين ومحبو الترفيه إلى فعاليات الدورة الـ‬16 من حدث «مفاجآت صيف دبي»، التي بدأت أمس، وتستمر على مدى ‬31 يوماً مليئة بالمرح والإثارة والفعاليات المفيدة لكل أفراد الأسرة، علاوة على التخفيضات الكبيرة التي تشهدها الأسواق خلال تلك الفترة التي تنظم فيها الفعاليات لتحيل دبي إلى إحدى أهم الوجهات السياحية الصيفية على مستوى العالم والمنطقة.

ويبدأ موسم التسوق مع انطلاقة فعاليات «مفاجآت صيف دبي»، التي تأتي ضمن الحملة الترويجية «الصيف.. حتماً دبي»، وتستمر طوال الفترة من السابع من يونيو الجاري إلى السابع من سبتمبر المقبل، وتتضمن «رمضان في دبي»، و«العيد في دبي»، إلى جانب «عالم مدهش»، التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري.

وكما عودت دبي زوارها، فقد اكتملت استعداداتها لهذه المناسبة، وتجهزت لاستقبال ضيوفها، ففي الميادين الرئيسة انتشرت الزينات الضوئية التي تعلن انطلاقة الحدث الصيفي الأهم، كما تسابقت محال القطاع الخاص للإعلان عن التخفيضات في الأسعار لاجتذاب الزبائن، خصوصاً مع وجود علاقة من الثقة المتبادلة بين العملاء وأسواق دبي، التي تقدم أرقى المنتجات بأفضل الأسعار، علاوة على الاهتمام بتطبيق المعايير الدولية على هذه المنتجات لضمان جودتها.

وتتنوع فعاليات «مفاجآت صيف دبي»، التي تستمر حتى السابع من يوليو المقبل، بين الترفيهية والرياضية، والتراثية، والفنية، والأنشطة التي تناسب جميع أفراد الأسرة على اختلاف أعمارهم، كما تتناسب مع كل الثقافات والجنسيات من كل بلاد الدنيا.

وتجتذب الحملات الترويجية التي تقيمها مراكز التسوق في دبي عدداً ضخماً من محبي التسوق خلال هذه الفترة، وقد قام المركز الإعلامي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة بإجراء لقاءات مع عدد من زوار دبي ورواد مراكز التسوق في دبي التي تقدم عروضاً ترويجية هائلة.

أجواء احتفالية

الفلبينية ميلي باندال أكدت أنها حرصت على زيارة ديرة سيتي سنتر للتعرف إلى أهم ملامح السوق خلال هذه الفترة المتميزة من العام، وتضيف أنها حريصة على إعداد خطة زمنية تتيح لها زيارة أكبر عدد ممكن من مراكز التسوق للاستفادة من عروض التخفيضات خلال حدث «مفاجآت صيف دبي ‬2013»، وتقول «منذ حضوري إلى دبي وأنا مغرمة بالأجواء الاحتفالية التي تشهدها دبي بين وقت وآخر، وأتصور أنها ميزة قد لا تتوافر في أي مدينة أخرى، حيث تتميز هذه الأجواء الاحتفالية بالنظام والهدوء، وأعتقد أن هناك ميزة إضافية للتسوق هنا في دبي خلال ذلك الموسم، على اعتبار أن التخفيضات دائماً تتخذ صورة جدية وتتمتع بالرقابة والثقة التي توفر لي الوقت والجهد، خصوصاً مع وجود أكبر عدد من المنتجات ذات الطبيعة المتباينة تحت سقف واحد، وأتمنى أن تكون التخفيضات والفعاليات على مستوى الدورة السابقة التي تميزت بالنجاح، وأخطط حالياً لشراء بعض الأغراض التي أحتاج إليها وتحتاج إليها عائلتي، خصوصاً مع امتداد ساعات التسوق في مراكز التسوق إلى أوقات متأخرة، بما يتناسب مع مواعيد أعمالنا، فلا نضطر إلى مغادرة مقر العمل لاغتنام فرص التسوق».

ومن كوريا حضرت تانيا كيم بصحبة صديقتها زارينا ماكينوفا من كازاخستان، للتعرف إلى أهم العروض الترويجية، حيث أكدتا أنهما تنتظران حدث «مفاجآت صيف دبي» منذ فترة طويلة على اعتبار السمعة الطيبة التي اكتسبها التسوق في دبي خلال فترة الصيف، مع التأكيد على أن مراكز التسوق تجمع تقريباً كل المنتجات في موقع واحد ما يسهل عملية التسوق، تقول زارينا «لم نعد نضيع من وقتنا في البحث عن مواقع المنتجات المميزة، التي تتمتع بميزة التخفيض، فنحن نعرف مسبقاً عن طريق وسائل الإعلام أن حدث (مفاجآت صيف دبي) هو أحد أفضل مواسم التسوق، ونرى بالفعل أن هناك تخفيضات حقيقية ورائعة على المعروضات من كل الأنواع بما يعني توفير المال».

ومن نيجيريا حضرت الصديقات الثلاث فيفيان ونيللي وجياني لمتابعة أحدث عروض الصيف في دبي من خلال مشاهدة المعروضات في أحد المراكز، مؤكدات على أنهن لم يعرفن بوجود هذه الفترة من التخفيضات إلا من خلال وجودهن في مركز التسوق، وقد استطعن بالفعل شراء بعض الأغراض قبل بداية الحدث، إلا أنهن سيحاولن الاستفادة من العروض المتوافرة خلال فترة إقامتهن، على أن يحرصن اعتباراً من العام المقبل على زيارة دبي منذ اليوم الأول لبداية الفعاليات.

التسوق الراقي

من جهة أخرى، أكد سانيوكتا وزهران وبرنارد ودانيال وكيفن من الهند، حرصهم على استعراض كل المتوافر من المعروضات في عدد من مراكز التسوق، حيث يقول برنارد «يسهم حدث(مفاجآت صيف دبي) في الترويج لمراكز التسوق في دبي، حيث تبدأ في الازدحام بمجموعات من المهتمين بالتسوق الراقي، وأتذكر عندما كنت صغيراً كانت أسرتي حريصة على اصطحابي إلى مراكز التسوق خلال هذه الفترة من كل عام، وإلى المواقع التي تقدم الفعاليات الترفيهية للأطفال خلال المفاجآت»، ويقول دانيال «تسهم فعاليات حدث مفاجآت صيف دبي في تغيير سلوكياتنا النمطية خلال فترة الصيف، فنحن في معظم أيام الصيف نفضل قضاء الوقت في المنزل تجنباً لحرارة الجو، بينما تحقق فعاليات الصيف نجاحها عندما تدفعنا إلى الخروج من المنزل والتوجه إلى مراكز التسوق وإلى مواقع الفعاليات التي تأسر قلوب الصغار».

ومن الهند أيضاً حضرت الأم سيفانا شيخ بصحبة طفليها محمد أهل وأحمد، وتقول إن الفعاليات التي تقدمها دبي في الصيف سواء تلك التي ترتبط بالتسوق أو الفعاليات الترفيهية التي تنتشر في كل أنحاء دبي هي حدث مهم ويستحق أن نتابعه بكل اهتمام، ومع وجود الفعاليات التي تدخل البهجة على قلوب الصغار يصبح الأمر استثنائياً بكل المقاييس، ويسهل الصيف في دبي من مهام الوالدين في التسوق أو في إمتاع الأطفال بالعديد من العروض والألعاب التي تسعدهم، علاوة على وجود عدد لا بأس به من الأنشطة المجانية التي لا تكلف الوالدين الأموال، خصوصاً لدى الأسر الكبيرة التي تنفق على عدد كبير من الأطفال، ونحن ننتظر هذه المناسبة في كل عام للاستفادة منها على الوجهين، التوفير في الإنفاق، وكذلك ارتياد الوجهات الترفيهية بصحبة الأبناء لإمتاعهم.

ملتقى أزياء

ديبورا أوبرين وصديقتها ريبيكا كينيدي من ايرلندا تفضلان الاستمتاع بمميزات حدث «مفاجآت صيف دبي» عن طريق زيارة مراكز التسوق خلال هذا الوقت من السنة، وتؤكدان أن الفرصة الحقيقية التي يجب اغتنامها خلال هذه الفترة هي فرصة شراء الملابس الجديدة التي تنتجها أحدث خطوط الموضة العالمية، وهي تصب بانتظام في دبي، ما يؤكد أنها كانت وستظل ملتقى الأزياء العالمي، حيث تتوافر بها كل الموديلات الحديثة بالتزامن مع وجودها في عواصم الموضة العالمية، وربما يرجع ذلك لارتفاع مستوى المعيشة هنا، حيث يسمح ذلك بامتلاك الجديد من التصاميم بصرف النظر عن أسعارها، وتتوقعان أن يكون حدث «مفاجآت صيف دبي» هذا العام جزءاً من النجاح الذي تحققه هذه المناسبة كل عام، خصوصاً في مجال التسوق، وتضيف كينيدي أن الأحذية والإكسسوارات النسائية على رأس اهتمامهما في هذا العام، وتسعيان إلى الحصول على الماركات ذات السمعة العالمية منها خلال التسوق في مراكز التسوق في دبي، عدا عن الأجواء الاحتفالية التي تنعم بها هذه المراكز ووجود العروض الكرنفالية التي تجذب الجميع.

أما الأصدقاء أمين تيسير من المغرب ومحمد بن عيسى وعادل جروي من تونس، فيجدون في حدث «مفاجآت صيف دبي» الوقت الأمثل لقضائه بين الفعاليات المتنوعة، ويقول أمين «تفضل أسرتي زيارة دبي خلال هذه الفترة من السنة نظراً لتوافر العروض الترويجية المناسبة من حيث الأسعار، وتتناسب مع كل أحجام الدخول المادية، وكذلك لتوافر الكثير من العروض الفنية والثقافية والترفيهية التي يتمتع بها الضيوف من كل أنحاء العالم»، ويضيف محمد «على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، إلا أن حرارة الفعاليات هي الأعلى ارتفاعاً في هذه الفترة من كل عام، بالإضافة إلى تطلعاتي أنا وكل أفراد الأسرة إلى الفوز بإحدى جوائز المفاجآت القيمة مثل السيارات أو الجوائز النقدية».

 

طباعة