إطلاق سراح مشروط لمعجب بمادونا

تمكّن رجل إطفاء سابق معجب بنجمة البوب مادونا من تفادي السجن بتهمة مقاومة الاعتقال أمام شقتها بنيويورك، بعدما حكمت عليه المحكمة بإطلاق سراح مشروط لمدة ثلاث سنوات. وذكرت صحيفة «نيويورك ديلي» الإخبارية أن قاضية المحكمة العليا بمانهاتن، لورا وارد، حكمت على روبرت لينهارت (‬61 عاماً) الذي أعلن مرات عديدة عن حبه لمادونا، بإطلاق سراح مشروط لمدة ثلاث سنوات، إضافة إلى حضور جلسات للسيطرة على الغضب. وأقر لينهارت بالصراخ على عناصر الشرطة أمام شقة النجمة بنيويورك. وقال لينهارت إن «مادونا تناصر حرية التعبير في روسيا، غير أنها دفعت حراسها إلى انتهاك حقي في حرية التعبير».

وكانت صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية ذكرت في نوفمبر الماضي أن هيئة محلفين دانت لينهارت بتهمة مقاومة الاعتقال قرب شقة مادونا، فيما كان يكتب بالطلاء على لوحات رسائل حب لها. وكان لينهارت اعتقل في سبتمبر عام ‬2010، بعدما كتب «مادونا أحتاج إليك». وكانت الشرطة امتنعت عن اعتقال لينهارت ووجهت له تحذيرات، ثم عادت لتقبض عليه، فحاول مقاومتها.

طباعة