مسيرة دراجات نارية خيرية

المسيرة انطلقت بحضور محمد بن سليم. من المصدر

شهدت دبي فستيفال سيتي، التابعة لمجموعة الفطيم، الشريك الاستراتيجي لمهرجانات مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري لعام ،2011 شهدت تقاطر الآلاف من متابعي فعاليات المهرجان في دورته الـ،16 صباح أول من أمس، لحضور فعالية مسيرة الدراجات النارية الخيرية، التي استقطبت مشاركة واسعة من الدراجين، الذين جاءوا على نفقتهم الخاصة من العديد من دول العالم، للمشاركة في هذه الفعالية الخيرية التي تستضيفها مدينة دبي.

1173 دراجة نارية شاركت في المسيرة. من المصدر

واستطاعت مسيرة الدراجات النارية الخيرية، التي انطلقت بحضور بطل الراليات الإماراتي محمد بن سليم، وتهدف إلى تسليط الضوء على مرض التوحد لدى الأطفال، تحطيم الرقم القياسي في المنطقة، من خلال مشاركة 1173 دراجة نارية، جاءت من أنحاء العالم كافة، مثل فنلندا والدنمارك والكويت ولبنان وقطر وغيرها، بالإضافة إلى نوادي الدراجات النارية المنتشرة في أنحاء الدولة.

وبدأ اليوم الاحتفالي منذ الصباح الباكر، إذ توافدت الدراجات النارية المختلفة الأنواع والأحجام إلى ساحة الحفلات الخارجية في دبي فستيفال سيتي، وخصص المنظمون مساحات كبيرة لوقوف الدراجات بشكل منظم، ولتسهيل خروجهم بشكل جماعي عند انطلاق المسيرة. وكان التعاون والدعم اللذين وفرتهما كل من شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، لإنجاح المسيرة أبلغ الأثر في ضمان هذا النجاح الكبير، خصوصا أن الهدف من هذه المسيرة هو جمع التبرعات لمصلحة مركز دبي للتوحد.

وانطلقت المسيرة، حاملة شعار مهرجان دبي للتسوق، على سواعد الدراجين المشاركين، في تمام الساعة الثانية والنصف عصراً من دبي فستيفال سيتي، بمواكبة سيارات الشرطة في مظهر لافت، متجهة إلى معبر الخليج التجاري عبر شارع الخيل، ومن ثم انتقلت، من خلال تقاطع الصفا عبر شارع الشيخ زايد إلى منطقة جبل علي، وأقفلت راجعة من خلال الشارع نفسه، عبر منطقة القرهود في طريق عودتها إلى دبي فستيفال سيتي، إذ استغرقت المسيرة نحو ساعتين.

وكان في استقبالها الآلاف من الزوار والعائلات التي انتظرت لتحية راكبي الدراجات، بعد عودتهم وسط تصفيق الجمهور والموسيقى التي ملأت المكان في أجواء احتفالية، واستمرت هذه الأجواء من خلال عدد من الفرق الأجنبية التي قدمت عرضاً موسيقياً ممتعاً، ونالت إعجاب الحضور، الذين تفاعلوا مع الفرقة على مدى ساعتين، لينتهي بعدها اليوم الاحتفالي تاركاً ذكرى جميلة ويوما من أيام مهرجان دبي للتسوق، الذي استمتع به الجميع كباراً وصغاراً.

طباعة