300 ألف درهم حصيلة مزاد أطفال روسيا ومركز راشد

أشاد وزير الصحة الدكتور حنيف حسن بالتعاون القائم بين مؤسسات المجتمع المدني والقطاعات المختلفة داخل الدولة، مشيراً إلى أن هذه الشراكة تأتي في إطار توجهات الحكومة الاتحادية نحو توفير خدمات متميزة في المجالات كافة، ولمزيد من تحقيق الرفاهية للمجتمع المحلي.


جاء ذلك خلال حضوره حفل عشاء ومزادا خيرياً أقامتهما القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي والإمارات الشمالية، بالتعاون مع مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، بحضور سمو الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، العضو المنتدب للمركز .

واعتبر حسن أن هذا اللقاء الحضاري بين أطفال روسيا الاتحادية وأطفال دولة الإمارات الدارسين في مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، جدير بالفخر والاعتزاز ومبعث سرور للجميع، مثمنا ما تبادلوه من خبرات ومهارات، داعيا إلى تعزيز هذه التجربة. مؤكدا أن رسالة الإنسانية لا تقيم وزناً للجغرافيا، ومشيرا إلى أن الإعاقة قضية عالمية ومسؤولية دولية، وأنه على المجتمع الدولي أن يتضامن من أجل الدفاع عن حقوق هذه الفئة وقضاياها ومكتسباتها.

أقيم الحفل في فندق ميدان، وبعد الجولة الأولى من المزاد التي حققت عائدات وصلت إلى نحو 300 ألف درهم إماراتي، تم تكريم نخبة من الشخصيات بوسام روسي رفيع المستوى. وعلى هامش العشاء والمزاد الخيري، أقيم معرض مشترك لإبداعات أطفال روسيا الاتحادية وأطفال مركز راشد.

طباعة