«تغيير بلمح البصر» في ««برجمان»»

شيرين كوجل وابنتها. من المصدر

 

كان زوار «برجمان» من مختلف الفئات العمرية على موعد مع عرض «التغيير بلمح البصر»، الذي أداه فنانان عالميان أبهرا الحضور بأدائهما الشائق وحركاتهما السريعة، وقيامهما بتغيير الزي الذي يرتديانه في مدة لا تتجاوز الثلاث ثواني، وبإمكان زوار «برجمان» مشاهدة هذا العرض المذهل في «برجمان» ثلاث مرات يومياً حتى 29 يناير الجاري.

وعبّر الزوار الذين شاهدوا العرض عن مدى إعجابهم بالحركات التي فاقت تصوراتهم.

جيم بيلونيو وكاثرين بينيدا من الفلبين عبّرا عن فرحتهما الكبيرة بالعرض، وقالا «لقد كان عرضاً جميلاً، كيف يستطيع الثنائي تغيير الأزياء التي يرتديانها بهذه السرعة الفائقة؟ إنه عرض رائع للغاية».

وحضرت كانتشان كاراسيا من باكستان برفقة ابنتها هيمي إلى «برجمان»، للاستمتاع بالعرض، وقالت:«لم نر في حياتنا عرضاً مذهلاً مثل هذا، إنها المرة الأولى التي نشاهد فيها هذا العرض، وقد أحببناه أنا وابنتي وسُعدنا به كثيراً»، ولم تستطع شيرين كوجل من سورية التي اصطحبت ابنتها غنى إخفاء فرحتها، وقالت ضاحكة: «لقد كان عرضاً ساحراً وسريعاً بآن معاً». أما نوشاد ريشاد من الهند، فقد حضر مع أفراد عائلته المكونة من زوجته سافيلا، وأبنائه أفراح وعلياء وأمين، وذلك بعد أن سبقت له مشاهدة العرض على التلفزيون، وقال«لقد شاهدنا عرض التغيير بلمح البصر على قناة (آسيا نت) التلفزيونية، وأثار إعجابنا وفضولنا ».

طباعة