تطلق دورتها البرامجية الجديدة اليوم

سارة الجرمن: «دبي ون» من دون منافــس

عدد من القيادات الإعلامية حضر حفل إطلاق الدورة البرامجية الجديدة للقناة. من المصدر

قالت مديرة قناة «دبي ون» بالوكالة، الإماراتية الشابة سارة الجرمن، إنها ليست قلقة أبداً من منافسة قنوات فضائية مهمة لها في المنطقة متخصصة في بث أفلام ومسلسلات باللغة الإنجليزية، مضيفة لـ«الإمارات اليوم» أن «ما أثبتته المسوحات البحثية، واستقراء شرائح المشاهدين هو أن (دبي ون) من دون منافس، بفضل نكهتها المحلية التي تجعلها الأقرب للمشاهد المحلي الذي يفضل متابعة البث الفضائي باللغة الإنجليزية، وهو قطاع مهم من الفئة المستهدفة من المشاهدين، فضلاً عن قطاعات كبيرة ايضاً من المشاهدين العرب في خارج الدولة، وأيضاً من مختلف الجنسيات الذين يهتمون بالوقوف على منتج عالمي الشروط والمقاييس بصبغة إماراتية تخصصنا في إنجازها في ما يتعلق بالبرامج التي يتم إنتاجها حصرياً للعرض على القناة، فضلاً عن المواد الثقافية والترفيهية المختلفة، بما فيها المسلسلات والأفلام».

إطلاق الدورة البرامجية الجديدة جرى في لقاء حضره العديد من القيادات الإعلامية التلفزيونية في فندق «ميديا ون» بمدينة دبي للإعلام، في اشارة الى تجديد مهم في المحتوى الإعلامي لقناة «دبي ون»، فضلاً عن تحول الحدث بشكل عملي إلى ما يشبه دعم كادر قيادي جديد، ودعم حضور الإعلامية المواطنة في قنوات المؤسسة، وهي سارة الجرمن التي حازت أخيراً صلاحيات مدير قناة دبي ون بالوكالة، وقامت بجهود مهمة تتعلق بالدورة الجديدة، تؤديها بهذه المسؤولية للمرة الأولى. تلك الحالة تحديداً هي التي بررت حضور مدير قناة دبي الفضائية علي الرميثي، ومدير قناة سما دبي أحمد المنصوري، ونائب مدير قناة سما دبي عادل خزام، ومدير قناة دبي الرياضية راشد أميري، ودبي للسباقات، ومدير الشؤون الاستراتيجية قنوات دبي للإعلام التلفزيونية، وفيصل عبدالله مدير الدعم المؤسسي، وغيرهم من المنتمين لقطاعات كثيرة أخرى، لدرجة أن مدير الشؤون المالية للمؤسسة وحيد الحمزاوي أيضاً كان حاضراً، وهو ما يعني أن هناك تعمداً لتوفير دعم استثنائي لانطلاقة «دبي ون» في هذا التوقيت، فضلاً عن دعم مديرة القناة بالوكالة، في ظل غياب نجلاء العوضي مديرة القناة.

صوت دبي

قالت مديرة قناة «دبي ون» بالوكالة، سارة الجرمن، إن هناك توجهاً استراتيجياً في القناة لدعم إطلالة وحضور الإعلامي المواطن القادر على العمل بشروط احترافية في مجال الإعلام المرئي الناطق بالإنجليزية، مضيفة «يعمل بالقناة في الوقت الراهن ثلاثة منتجين ومخرجان وأربع مذيعات إماراتيات، وهو رقم مهم قياساً بتوقيت انطلاقة القناة، وحصرية خطابها الإعلامي على الإنجليزية»، مضيفة أن «دبي ون» هي «بمثابة الناطق الرسمي باللغة الإنجليزية لدبي، ومهم أن يكون هذا النطق عبر وجوه وإبداع إماراتيين». ووجهت الجرمن دعوة إلى الإعلاميين والإعلاميات الإماراتيين الذين يمتلكون الطموح للعمل في هذا الكيان الإعلامي المهم، مضيفة «هناك الكثير من العقبات التي من الممكن تذليلها بواسطة الدورات التدريبية المتخصصة، لكن الأهم هو توافر الشروط المهنية الأساسية، والقدرة على العمل الخلاق في بيئة أهم مواصفاتها الإبداع والتميز، وهي البيئة التي تحكم إيقاع العمل في مؤسسة دبي للإعلام».

مذيعو القناة الوحيدة الناطقة بالإنجليزية ضمن باقة القنوات التلفزيونية لـ«دبي للإعلام» أيضاً كان حضورهم شديد الإيجابية في حفل انطلاقة الدورة البرامجية الجديدة لقناتهم التي تبدأ اليوم، وتواصلوا مع وسائل الإعلام بشغف شديد، شارحين أفكار برامجهم الجديدة، لاسيما أن الكثير منهم يمثل بالفعل مشروعات إعلامية جديدة راهنت عليها القناة. وأشارت الجرمن إلى الدور المهم الذي تلعبه القناة على الصعد المحلي والإقليمي والدولي، مضيفة أن «الاستراتيجية الإعلامية للقناة تقوم على أساس أنها الصوت الرسمي الناطق بالإنجليزية لدبي، لكن هذا يتم في ضوء الوعي بالقضايا الأهم المتعلقة بحرفية صناعة الإعلام المرئي من جهة، وخصوصية الخطاب الإعلامي الذي يستطيع الوصول إلى الآخر، وهو الأمر الذي يبرر وجود برنامج يصحح جانباً من الصورة المغلوطة عن الإسلام يبث في الدورة البرامجية الجديدة». وأضافت «الدورة البرامجية الجديدة تعكس المكانة البارزة التي تحتلها القناة كمنصة إعلامية متطورة تحظى بشعبية كبيرة في أوساط المشاهدين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ما يسهم في تعزيز موقع «دبي ون» كمزود رائد لمجموعة البرامج ذات الجودة العالية من ناحية الشكل والمضمون، والمنتجة محلياً في استوديوهات مؤسسة دبي للإعلام، إلى جانب تقديم باقة متميزة من الأفلام والمسلسلات الأجنبية المختارة والتي تتماشى مع خصوصية المجتمعات العربية». وأشارت مديرة قناة دبي ون بالوكالة، إلى مجموعة البرامج المحلية الجديدة المنتجة من قبل القناة، والتي ستبث من الساعة 30:18 بتوقيت الإمارات، الساعة: 30:14 بتوقيت غرينتش، مثل برنامج (Understanding Islam) وبرنامج (Studio One)، وبرنامج (Out & About This Week)، والذي يعتبر مجلة تلفزيونية شبابية، وبرنامج (Twenty Something)، كذلك برنامج (Emirates 24/7) الذي يعكس عالم المال والأعمال، إلى جانب أخبار الإمارات باللغة الانجليزية، في الوقت الذي تم فيه وللمرة الأولى، تمديد أوقات بث البرامج المحلية نصف ساعة إضافية لتصبح ساعة تلفزيونية كاملة، مؤكدة أن جمهور «دبي ون» سيحظى بمتابعة باقة من الأفلام العالمية الجديدة، بالإضافة إلى نخبة من المسلسلات الدرامية الحائزة على العديد من الجوائز العالمية، وذلك بشكل يومي ابتداء من الساعة 00:21 بتوقيت الإمارات، الساعة 00:17 بتوقيت غرينتش. وتطرقت الجرمن إلى عدد من التوجهات الاستراتيجية لقناة دبي ون، مشيرة إلى أنه عندما تم إطلاق القناة في العام 2004 كان التوجه كقناة ترفيهية تركز على تقديم باقة متنوعة وحصرية من أنجح أفلام هوليوود والمسلسلات الكوميدية والدرامية المميزة، وفي العام 2006 بدأنا تدريجياً في تغيير اتجاه القناة، وأضفنا إلى دورة برامجنا برامج منتجة محلياً، مثل (emirates news ) ومن ثم (out and about) وبرنامج (her sa)، إلى أن تم في العام 2009 التوجه بقوة إلى إنتاج مكثف للبرامج المحلية، وذلك بناءً على أسباب عدة، أولها أن إنتاج البرامج المحلية سيسمح بتسليط الضوء على الموضوعات المهمة في مجتمعنا، في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية، كذلك توضيح استراتيجية دبي لجميع المقيمين في الإمارات، والمنطقة والعالم، باللغة الإنجليزية، كما أن إنتاج البرامج المحلية يصب في مصلحة تنمية المواهب المحلية، والمساهمة في تطوير صناعة الإنتاج الإعلامي المحلي والعربي في دبي ودولة الإمارات بشكل عام، إلى جانب المساهمة في تثقيف الناطقين باللغة الإنجليزية حول رسالة دبي وإنجازاتها ورؤيتها، وحضارة دولة الإمارات والثقافة العربية والإسلامية بوجه عام، مؤكدة في الوقت نفسه نية القناة الاستمرار في تقديم أضخم الأفلام والمسلسلات الأجنبية إلى جانب البرامج المحلية الجديدة. ولفتت مديرة «دبي ون» بالوكالة إلى أن «المسوحات البحثية والاستقصائية التي تعتمد عليها قطاعات التلفزة المختلفة، أكدت أهمية وجود برامج منتجة محلياً على صعيد التلفزيونات الناطقة بالانجليزية يمكن من خلالها التواصل ومخاطبة اهتمامات المقيمين والمواطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة، كذلك الاطلاع على احتياجات المجتمع المحلي، وهو الأمر الذي توطد مع انطلاقة الدورة الحالية التي تعتمد في جوهرها على منتج محلي ذي مواصفات عالمية»، مؤكدة أن «دبي ون» ستفاجئ مشاهديها دائماً في مختلف دوراتها البرامجية.

طباعة