ماليزي يهجر زوجته وطفليه خوفا من "اللعنة"

اقتنع الرجل بأن زوجته وأولاده يجلبون له اللعنة والنحس بعد زواج دام 18 عاماً

هجر زوج ماليزي زوجته وطفليه بعدما أخبره مشعوذ في أحد المعابد بأنهم يجلبون اللعنة عليه.

وقالت الزوجة (44 عاماً) وتدعى لوه،إن زوجها الذي عاشرها 18 عاماً تركها في أغسطس بعد نصيحة ذلك المشعوذ

وسحب الزوج قبل أن يترك أسرته 37 ألف رينجت (12 ألف دولار) من مدخرات الطفلين لدفعها إلى ذلك المشعوذ.

ويطالب الزوج حالياً بالطلاق.

ونقلت صحيفة "ذي صن" اليومية عن الزوجة لوه القول: "لقد توقف (الزوج) عن تناول الطعام في المنزل، ورفض ارتداء أي شيء أشتريته له، كما أنه رفض معاشرتي جنسياً، لقد قال إنه يخاف من أن أستمر في جلب اللعنة عليه".

وأوضحت أن ذلك المشعوذ، الذي تعرفه الأسرة منذ 20 عاماً، تسبب في التفريق بين زوجين آخرين.

من جانبه يقول رئيس إدارة الخدمات العامة والشكاوى في الرابطة الماليزية الصينية وثاني أكبر أحزاب الائتلاف الحاكم مايكل تشونج، إنه منذ عام 2006 رفعت 32 قضية إلى مكتبه معظمها لأزواج وزوجات انفصلوا بناء على نصائح المشعوذين.

طباعة