«طيران الإمارات للآداب».. 75 فعالية في 4 أيام

الغانم والبدور وراشد والمعلا يشتركون في أمسية شعر إماراتية.             أرشيفية

كشفت اللجنة المنظمة لمهرجان «طيران الإمارات الأدبي» النقاب، أمس، عن برامج الفعاليات التي ستقام خلال المهرجان الذي يستمر أربعة أيام، حيث تمت إضافة 22 فعالية جديدة إلى البرنامج، ليرتفع بذلك عدد فعاليات المهرجان إلى 75 .

وتتضمن الفعاليات المضافة لليوم الأول من البرنامج، الأربعاء 10 مارس، جلسة تحت عنوان «إلهام»، يكشف خلالها الروائيون الثلاثة بهاء طاهر ويان مارتِل وامتياز ذاركر النقاب عن أسلوبهم ودوافعهم للكتابة. ويقرأ الكاتب المصري يوسف زيدان، مقاطع من روايته «عزازيل»، ويتحدث عن الظروف الصعبة التي رافقت نشرها، وتأثير فوزه بجائزة البوكر العربية، ضمن فعالية «خلال الحوار»، وفي خطاب أعده خصيصاً للمهرجان، يتحدث مؤلف الكتب الاقتصادية الأكثر مبيعاً والمحاضر روبرت غرين، عن آرائه حول الأزمة الاقتصادية العالمية، مستحضراً شواهد تاريخية تعزز طروحاته، واختار غرين لمحاضرته عنوان «من نابليون إلى غوغل.. استراتيجيات النجاح في عالم شجاع جريء».

الرواية البوليسية

كذلك تتضمن الفعاليات المضافة إلى اليوم الثاني من البرنامج، الخميس 11 مارس، اجتماع عدد من كبار كتّاب الروايات البوليسية، بمن فيهم آر. جيه. إيلروي ومارك بيلنجهام وجيفري ديفر، للمرة الأولى في إطار «هيئة كتّاب الروايات البوليسية».

من ناحيتهما، يقوم مؤلفا كتاب «لا يحق لكم التشهير بالموتى»، فرانسيس وين ودي. جيه. تيلور بتحليل فنون كتابة السير الذاتية ومناقشة دوافع اختيارهم للموضوعات والتحديات والمطبات التي تحيط بتناول موضوعات سياسية وأدبية ضخمة مثلها.

أما الشاعر الإماراتي المعروف محمد خليفة بن حاضر، فسيمتع الحضور بإحدى جلسات «خلال الحوار» التي يلقي فيها بعض القصائد الشعرية. كما تشارك المؤرخة المرموقة والفائزة بالعديد من الجوائز الدولية مارغريت ماكميلان أيضاً في جلسة اليوم الثاني.

4 شعراء إماراتيين

وتنطلق فعاليات اليوم الثالث، الجمعة 12 مارس، وتختتم بالإشادة باثنين من أبرز وأكثر الكتاب العرب تأثيراً، حيث يقوم بهاء طاهر وليلى أبوليلى ودينيس جونسون ديفيس في جلسة تحمل عنوان «إحياء ذكرى الطيب صالح»، بالإشادة بالروائي السوداني الشهير. ويقوم الروائيان امتياز ذاركر وفاضل العزاوي بقراءة مقتطفات مختارة من مؤلفاتهما في جلسة «القراءة والحوار».

وفي وقت لاحق وعبر جلسة «خلال الحوار»، يتحدث ويليام دارلِمبل عن أول كتاب أسفار قام بتأليفه قبل أكثر من 10 سنوات. كما تشارك غادة كرمي وإيزابيل فونسيكا، كل بمفردها، في الجلسات، ويشارك خالد البدور ونجوم الغانم وخلود المعلا وأحمد راشد ثاني في جلسة «أمسية مع أربعة شعراء إماراتيين»، وفي فعالية هي الأولى من نوعها في المهرجان، يعرض فيلم قصير للشاعر سرجون بولُس يلقي خلاله بعض قصائده الشعرية والتحدث عن أعماله.

أمن الصفحة إلى الشاشة

ويتصدر الأدب العـربـي الفعاليات المضافة إلى اليوم الرابع والأخير من البرنامج، السبت 13 مارس، من خلال فعاليتين رئيسيتين هما فعالية «العرب الذين يكتبون من بعيد»، الذي يتحدث فيه سامر أبوهواش وإيمان مرسل وأمجد ناصر وسام شيمون وبهاء طاهر، وتتبعها حوارية «الرواية العربية» التي يتحدث فيها كل من تركي الحمد وعلوية صبح. وتليهما فعالية «كاتب ومترجم»، التي يتحدث فيها يان مارتِل وسامر أبوهواش وعبده الخال وأنطوني كالدربنك، عن العلاقة بين الكتّاب ومترجمي مؤلفاتهم.

وستشهد فعالية «من الصفحة إلى الشاشة.. أسرار الاقتباس السينمائي الناجح»، حيث يتحدث عدد من كبار الكتّاب أمثال فيكاس سواروب ومارك بيلنجهام وكريس كليف، عن أسرار الاقتباس الناجح.

وتناقش جلسة مها قرقاش «خلال الحوار»، كيفية تحطيمها لقيود الدور التقليدي للمرأة لتحقيق طموحاتها. ويشارك روبرت ليسي في ظهوره الثاني خلال المهرجان، في حوارية تقام حول (السعودية اليوم). وفي ختام اليوم الرابع للمهرجان، ينضم أميت شودري إلى ألكساندر ماكّول سميث في فعالية تحمل عنوان «كلمات وموسيقى» وتسعى إلى إيجاد القواسم المشتركة بين هذين النوعين من الفنون.

طباعة