يبتر «ذكورته» لرفض والده تزويجه

لم يجد شاب سعودي في العقد الثالث من عمره وسيلة للتعبير عن غضبه برفض والده الموافقة على زواجه، إلا «بتر عضوه التناسلي ورميه أمام والده». وكان مستشفى الملك فيصل في محافظة الطائف، غرب السعودية، استقبل، أول من أمس، الحالة التي أثارت استغراب العاملين في قسم الطوارئ، حيث وصل الشاب في حالة صحية سيئة برفقة ذويه. وحسب صحيفة «الوطن» السعودية أمس، «استنفر المستشفى إمكاناته لإيقاف نزف الشاب الذي أودع قسم العناية المركزة». وتشير معلومات إلى أن مخاطبات جرت من المستشفى لمستشفيات خارج المحافظة في محاولة لإيجاد طريقة لإعادة العضو المبتور. وأفاد مصدر في المستشفى بأن العملية «يمكن أن تكون معقدة، وتتضمن إعادة للشرايين والأوردة الدقيقة إلى الحياة»، و شكك مصدر طبي آخر في نجاحها، مشيراً إلى «الوقت الطويل الذي مضى بين البتر ووصول الشاب إلى المستشفى».

طباعة