«عالم واحد 2011» مشروع للتواصل الأميركي والعالم الإسلامي

بوب والش: الإمارات المكان الأمثل للمشروع.              تصوير: أشوك فيرما

قال صاحب فكرة المشروع العالمي «عالم واحد»، الناشط الاجتماعي الأميركي بوب والش، إن التطور الكبير الذي تشهده الإمارات وفي مختلف المجالات، والجهود التي تبذل لزرع قيم التسامح وتعدد الثقافات، جعل منها المكان الأمثل عالميا لإطلاق مشروع «عالم واحد 2011». وأضاف، في مؤتمر صحافي أمس في نادي دبي للصحافة، «نبذل جهوداً حثيثة لتكوين حركة عالمية بين الشعوب، ترسي جسورا للتواصل بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة، تكون مبنية على التفاهم والاحترام المتبادل، وأن تضم أكثر من 40 دولة من العالم الإسلامي، إلى جانب الدول التي يعيش فيها عدد كبير من المسلمين».

وقال والش لـ«الإمارات اليوم»، «لدينا إيمان كامل بقدرة المشروع على تصحيح الصورة النمطية لأميركا بين العالم الإسلامي». وأشار إلى أن الأردن أولى الدول التي رحبت بمشروع «عالم واحد»، والإمارات هي المحطة الثانية، كما أن الحكومة التركية رحبت بالمشروع في بلادها، وكذلك ماليزيا ومصر وأذربيجان.

وقال نائب رئيس المشروع للتواصل الدولي، إيهاب الشنطي، لـ«الإمارات اليوم»، «يهدف مشروع (عالم واحد) إلى كسر الصور النمطية بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة الأميركية، والعمل على تأسيس علاقات مثمرة بينهما، وتبادل الخبرات والمعرفة، وبناء قاعدة مشتركة، وصياغة علاقات وشراكات جديدة، يمكنها أن تضمن اقتصاداً عالمياً قوياً وآمناً للجيل المقبل». وأفاد بأن المشروع سيعتمد على تنظيم أكبر نشاط ثقافي ورياضي وتجاري، إلى جانب تنظيم إقامات منزلية لـ5000 شاب مسلم مع مجموعة منوعة من الأسر في الولايات المتحدة، بهدف التبادل الثقافي، وفي 2013 سيقوم طلاب من الولايات المتحدة الأميركية بزيارة مماثلة للعيش مع عائلات في العالم الإسلامي.

وستتوزع نشاطات المشروع في مناطق مختلفة في الولايات المتحدة، وأوضح الشنطي أنه سيتم تنظيم نشاطات وفعاليات كثيرة في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والطبية، من شأنها العمل على مد جسور التواصل بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة، ومنها عروض موسيقية اكتسبت شهرة كبيرة، ومعارض ثقافية توضح مدى عمق تراث الحضارة الإسلامية وغناها، إلى جانب المسيرات الاستعراضية، وتنظيم مؤتمر خاص بتمكين المرأة، وآخر طبي عن الأبحاث والتطورات في طب الأطفال، والتحديات التي تواجه صحتهم في أميركا والعالم الإسلامي، تفتح أبوابه لجميع الأطباء المعنيين لتقديم أبحاثهم فيه.

وذكر الشنطي أن مشروع «عالم واحد 2011» سيضم مباريات ودية بين فرق كرة القدم من دول إسلامية مع فريق سياتل ساوندرز الأميركي في استاد كويست فيلد، وسينظم دورات لفرق كرة القدم للناشئين من دول إسلامية وأميركا للتنافس في ما بينها للحصول على كأس «عالم واحد 2011» . وستعمل اللجنة المنظمة على دراسة إمكانية تنظيم منافسات أخرى للخيل والجياد العربية والهجن وكرة السلة.

طباعة