مكارتي: حكايات العاديين تلهمني أفكار أفلامي

المخرج الأميركي توم مكارتي. غيتي

قال المخرج الأميركي توم مكارتي (41 عاما) إن «الحكايات الخفية» للأشخاص العاديين هي التي تستهويه ليستنبط منها الأفكار الجديدة لأفلامه. وقال مكارتي، وهو ممثل وكاتب سيناريو أيضاً، إنه اختار بعناية عنوان فيلمه الجديد (الزائر)، ليتناسب مع قصة الفيلم التي تدور حول الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة. وتدور أحداث الفيلم حول صداقة غريبة من نوعها، تجمع بين الأستاذ الجامعي (فالتر) والمهاجر غير الشرعي (طارق). وأوضح مكارتي أن عنوان الفيلم يدل على أن كل شخص في هذه الحياة يمكن اعتباره «زائراً» بطريقة أو بأخرى، موضحاً أن شخصية (طارق) في الفيلم تعد زائراً غير مرحب به في نيويورك.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان من الممكن تصنيف الفيلم كفيلم سياسي، قال مكارتي «يدور الفيلم بالطبع حول سياسة الهجرة في الولايات المتحدة، وكيفية التعامل مع الأجانب، ولكنه يوضح أيضاً أن المرء لا يمكنه مطلقاً معرفة النتائج التي قد تترتب على أحداث أو أفعال غير مهمة على الإطلاق». وأضاف «أهتم كثيراً بالناس العاديين، لأن هناك غالباً قصة مثيرة خفية وراء كل شخص». وحول إمكانية تكراره لتجربة التمثيل مرة أخرى في الأفلام التي يخرجها بنفسه، قال «بالطبع، أفكر في هذا الأمر بين حين وآخر، ولكني أعود وأقول لنفسي إن العبء سيكون كبيراً جداً، وعندها، يقع الاختيار على ممثل آخر أثق في أنه أفضل مني لأداء الدور».

طباعة