«دبي للإعلام» تكرّم المؤسسين والمعاصرين

قال المرافق الإعلامي لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام أحمد الشيخ إن «تكريم الإعلاميين المتميّزين الذين بذلوا جهوداً مخلصة لمجمل الحركة الإعلامية بشكل عام، ولمؤسساتهم بشكل خاص، قيمة أخلاقية وتقليد يجب أن يتم تفعيله». مضيفاً في تصريح لـ «الإمارات اليوم» أن «تكريم الإعلامي يتعدى مجرد إقامة احتفالية يتلقى خلالها درعاً تكريمية أو شهادة تقدير، بل هو رسالة رمزية تشير إلى تقدير فئة تسهم بشكل طليعي في الحراك الحضاري لأي مجتمع، لا سيما حينما تمتلك أدوات تميّزها المهني، فضلاً عن دور التكريم في تحفيز المكرّم وسائر المنضويين في المجال المهني».

تصريحات الشيخ استبقت عقد الحفل السنوي لمؤسسة دبي للإعلام، الذي أقيم مساء أمس في قاعة الجوهرة، في مدينة جميرا، وضمّ جيلين مختلفين من الإعلاميين، المخضرمين والمعاصرين، جمعهما العطاء لمؤسسة دبي للإعلام، سواء فيما يتعلق بتلفزيون دبي قبل إطلاق المؤسسة، أو في قوامها المعاصر الذي يضم أربع قنوات فضائية إلى جانب دبي الفضائية، فضلاً عن تكريم عدد من الشركاء الاستراتيجيين و الشركات المتعاونة مع مؤسسة دبي للإعلام خلال مسيرتها.

وأضاف الشيخ أن الحفل الذي تحافظ المؤسسة على إقامته سنوياً، يأتي في سياق توجيهات سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم الداعية إلى تكريم المتميّزين من العاملين في المؤسسة، فعلاً «يتخطى مجرد شكر الذين بذلوا جهوداً متميزة في الأعوام السابقة، إلى تحفيز لسائر المنتمين إلى أسرة المؤسسة على مزيد من التفاني والتميّز في العمل الإعلامي بكل أشكاله، إعلاء لخبرتهم الوظيفية و لشأن المؤسسة الإعلامية التي ينتمون إليها».

وشمل الحفل تكريم عدد من الموظفين الذين نهضوا بالقنوات التلفزيونية التابعة لمؤسسة دبي للإعلام إلى أعلى المراتب الإعلامية في الإمارات والعالم العربي، إضافة إلى تكريم عدد من الموظفين القدامى الذين عايشوا مراحل التطور والتقدم كافة، التي شهدتها المؤسسة، منذ بدأت بتلفزيون دبي إلى أن أصبحت مؤسسة دبي للإعلام، والتي تشمل تحت مظلتها خمس محطات تلفزيونية هي قنوات دبي، و سما دبي، و دبي الرياضية، و دبي ون، و دبي رايسنغ.

وقال الشيخ إن المؤسسة تحرص على استثمار كل مناسبة «من أجل رد الجميل لكل من يقدم جهداً لافتاً في سياق مهامه الإعلامية سواء كان ضمن أفراد أسرة المؤسسة أو متعاوناً معها»، مشيراً إلى أن تكريم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للفنانين المتميّزين الذين قدموا أعمالاً مبهرة على شاشات دبي للإعلام خلال رمضان الماضي يظل مثالاً رائعاً على أهمية وقيمة الفعل التكريمي وأثره في المبدع الحقيقي، وهو ما انعكس نشاطاً حقيقياً في الساحة الدرامية المحلية سوف تظهر آثاره خلال الدورات البرامجية المقبلة، وبشكل خاص الدورة الرمضانية .

طباعة