طرائف

--جلس أشعب عند رجل ليتناول الطعام معه، ولكن الرجل لم يكن يريد ذلك، فقال إن الدجاج المعدّ للطعام بارد ويجب أن يسخن؛ فقام وسخنه.. وتركه فترة فبرد فقام وسخنه.. وتركه فترة فبرد فقام مرة أخرى وسخّنه.. وكرر هذا العمل مرات عدة لعل أشعب يملّ ويترك البيت! فقال له أشعب: أرى دجاجك وكأنه آل فرعون؛ يعرضون على النار غدواً وعشياً.

--روى جحا: كنت جالساً مع زوجتي نأكل تمراً، فقالت لي: مالي لا أراك تخرج النوى من فمك؟ أتأكله هو الآخر أم ماذا؟ فقلت لها: نعم، إنّي آكل النوى أيضاً؛ لأنّ البائع حين وزن التمر، وزنه مع النوى، وحين دفعت له الثمن، دفعت ثمن التمر والنوى، فهل أرمي شيئاً اشتريته بمالي؟

طباعة