الخط العربي

كان الخطاطون والكتّاب يكثرون السؤال عن الخط والقَط والمداد والقرطاس، فلا يبدأ أحدهم في عمل ما لم يتقنه. وكانوا يكثرون التردد إلى أهل الصنعة، ويراسلونهم، فقد كتب جعفر بن يحيى إلى محمد بن الليث يقول: أمّا بعد: فليكن قلمك بحرياً، لا سميناً ولا رقيقاً، ما بين الرقة والغِلَظِ، ضيّق النقب. فابره برياً مستوياً كمنقار الحمامة، اعطف قَطته، ورقّق شفرته.

طباعة