مكتبة محمد بن راشد تعرض كتباً نادرة في «الشارقة للكتاب»

صورة

تشارك مكتبة محمد بن راشد في الدورة الـ41 من «معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022»، بهدف استعراض أبرز خدماتها، والمزايا التي تقدمها للأعضاء وجميع شرائح المجتمع.

وتستعرض منصة مكتبة محمد بن راشد الموجودة في المعرض سلسلة فريدة من الكتب النادرة، ومن بينها مجلة الكويت والعراق الأدبية، والشيخ والبحر، كما تسلط الضوء على خدماتها وأحدث التقنيات المعتمدة بين أروقتها، ومن بينها الذكاء الاصطناعي، وفعالياتها الثقافية والترفيهية، وورش العمل التي تنظمها المكتبة، إضافة إلى إتاحة الفرصة لزوّار منصتها للتسجيل المسبق في عضويتها من خلال الأجهزة المتوافرة على المنصة.

وقال عضو مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد، الدكتور محمد سالم المزروعي، إنَّ «معرض الشارقة يعد أحد أبرز المنصات التي تجمع الكتاب والمؤلفين ودور النشر من مختلف أنحاء العالم، ويشكل فرصة مثالية ومهمة لبحث أفق التعاون والعمل المشترك مع مجموعة من كبرى مؤسسات صناعة النشر والثقافة في العالم، إلى جانب الاطلاع على أحدث التقنيات في قطاع المكتبات وتبادل الخبرات»، مضيفاً «مشاركتنا في المعرض تأتي في إطار استراتيجيتها لتعريف الجمهور بهذه المبادرة الرائدة، التي تمثل قيمة أدبية وعلمية وفكرية مضافة تسهم في رسم ملامح مستقبل المشهد الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز مكانة الدولة كحاضرة ثقافية ومنارة معرفية تستقطب الباحثين والأدباء والمفكرين والمبدعين من المنطقة والعالم».

طباعة