معرض «كيك وسبرنكلز» يجمع بين الترفيه والإبداع

12 فناناً يزيّنون أرجاء المجمّع الثقافي بالألوان الصيفية والمرح

صورة

 بألوان صيفية مبهجة، يستقبل معرض «كيك وسبرنكلز»، الذي افتتح أبوابه أمس، جمهور المجمع الثقافي بأبوظبي، متيحاً أمامهم تجربة فريدة تجمع بين الترفيه والفن والثقافة، وتناسب الكبار والصغار، بين أعمال 12 فناناً وفنانة.

وأوضحت رئيسة وحدة البرامج المجتمعية في المجمّع الثقافي، الفنانة التشكيلية، سمية السويدي، لـ«الإمارات اليوم»، أن المعرض الذي يستمر حتى 31 أغسطس المقبل، يأتي بمناسبة بدء موسم الصيف، وهو مستوحى من معرض «تصرفات العامة» للفنانة الإماراتية فرح القاسمي، الذي افتتح في مارس الماضي ويستمر حتى 20 سبتمبر المقبل، مضيفة أن «مفهوم التصرفات العامة هنا يتضمن جوانب مختلفة من حياة أفراد المجتمع، مثل الطعام والشراب والملابس، وألعاب الأطفال وأنماط السلوك، وغير ذلك من الممارسات العامة التي يقوم بها الأفراد في الحياة اليومية».

وأشارت أن فكرة الربط بين المعرضين تعتمد على استراتيجية العمل في المجمّع، التي تقوم على أن يكون هناك نوع من التكامل بين الأنشطة والفعاليات التي يقدمها المجمّع في توقيت متزامن. وتابعت: «يضم المجمّع حالياً معرض (منظور آخر) للمبدع محمد الأستاد، وهو فنان إماراتي من الروّاد، ومعرض فرح القاسمي، وهي فنانة إماراتية من الجيل الأحدث من الروّاد، ولذلك جاء معرض (كيك وسبرنكلز) ليضم أعمال فنانين من الجيل الحديث الذين مازالوا في بداية الطريق لتقديمهم للجمهور».

وأوضحت أن «(كيك وسبرنكلز) يضم 12 فناناً وفنانة و13 عملاً، ويجمع بين رسامين ومصممي أزياء ومختصّين في التصميم المعماري والتصميم الداخلي والديكور»، منوّهة بأن اختيار الفنانين تم من خلال إعلان دعت فيه دائرة الثقافة والسياحة الفنانين للمشاركة في المعرض، وخلال ثلاثة أيام فقط بلغ عدد الطلبات 50 طلباً للمشاركة، ووقع الاختيار على 12 فناناً كانت الأعمال التي قدموها أكثر اتفاقاً مع موضوع المعرض.

وذكرت رئيسة وحدة البرامج المجتمعية في المجمّع الثقافي أن «المعرض، الذي استغرق التجهيز له شهرين، ينقسم إلى مساحات ملوّنة بألوان صيفية مبهجة، وتوزعت بين جنباتها الأعمال التي تناولت موضوع الكيك والآيس كريم، وغير ذلك من المأكولات الصيفية التي يحبها الجميع، إلى جانب ألعاب مختلفة تناسب الكبار والصغار، ليتمكن أفراد الأسرة الاستمتاع معاً خلال وجودهم في المكان بمشاهدة الأعمال الفنية، والتعرف إلى الفنانين الذين قدموها، وكذلك باللعب والمرح وكلها مجانية للجميع. كما يتضمن المعرض ركناً لتزيين مجسّمات عرائس خشبية صغيرة (مانيكان) بأزياء مستوحاة من الآيس كريم، إذ قام كل فنان بتزيين وتصميم أزياء واحد من هذه المجسّمات، إضافة إلى مقهى يحمل اسم المعرض نفسه يمكن للزوّار الجلوس فيه، ما يجعل من المكان تجربة متكاملة».

وأكملت سمية: «يهدف المعرض إلى سد الفجوة بين الفنانين والأعمال الفنية من جهة والمجتمع من جهة أخرى، وتشجيع ثقافة زيارة المتاحف وتذوق الفنون على اختلاف أنواعها، من خلال خلق أنشطة تجذب العائلات إلى المجمّع، وتشجع الكبار والصغار على المشاركة فيها من جهة، والتفاعل مع المعارض الفنية المقامة في المكان من جهة أخرى. كما يهدف المعرض إلى الدفع بمواهب جديدة إلى الساحة وتسليط الضوء عليها وتعريف الجمهور بها، ولذلك قمنا بالإشارة إلى الحساب الشخصي للفنان على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب اللوحة التي قدمها، حتى نشجع الجمهور على الاطلاع على هذه الحسابات والتعرف أكثر إلى الفنانين واعمالهم الأخرى».


أطعمة ومشروبات وألعاب

يمثل معرض «كيك وسبرنكلز» تجربة مرحة مستوحاة من معرض الفنانة فرح القاسمي «تصرفات عامة»، حيث يمكن لزوّاره الاستمتاع بالأطعمة والمشروبات، إضافة إلى الأعمال الفنية المبتكرة، إلى جانب المشاركة في الألعاب الترفيهية ضمن الأركان المخصصة لها.

سمية السويدي: 

«رسامون ومصممو أزياء ومختصّون في التصميم المعماري والتصميم الداخلي والديكور يشاركون في المعرض».

طباعة