شهر حافل بالعروض السينمائية والمعارض والموسيقى في أبوظبي

زخم في العاصمة.. «مدينة الموسيقى» خلية نحل ثقافية

صورة

زخم ثقافي وفني متنوع، تشهده العاصمة أبوظبي التي تواصل الاحتفاء بالثقافة والفنون من خلال مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة التي تنظم خلال الشهر الجاري بالتحديد، والتي تتنوّع بين السينما والمعارض الفنية والتشكيلية وورش العمل والندوات الحوارية والحفل الموسيقي الذي سيحييه فنان العرب محمد عبده بمناسبة عيد الموسيقي في مدينة الموسيقى، أبوظبي.

وتتميز الأنشطة والفعاليات الفنية والثقافية التي تنظمها العاصمة بأنها تناسب مختلف المراحل العمرية. ومن أبرز الفعاليات الدورة الرابعة لمهرجان عروض الأفلام المستقلة «سينماس»، الذي يعرض مجموعة واسعة من الأفلام والموضوعات التي تمتد إلى 12 الجاري، في منارة السعديات بأبوظبي، ويضم ندوات حوارية تعقب العروض يشارك فيها مخرجون ومتحدثون من مجتمع الأفلام. وتولت تنسيق المهرجان القيّمة هند مزين، التي قامت بتنسيق العديد من عروض الأفلام لمؤسسات محلية، بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي، ومؤسسة الشارقة للفنون، ومعهد إفريقيا، ومركز جميل للفنون. أيضاً يستضيف مركز «منارة السعديات» الثقافي في أبوظبي، معرضاً للتصوير الفوتوغرافي بعنوان «أريرانغ نارشا» الذي ينظمه المركز الثقافي الكوري، ويستمر حتى 29 يوليو المقبل، ويضم المعرض 22 صورة من أعمال الفنان والمصور الكوري يانغ جيه مون المستوحاة من الرقصات التقليدية الكورية، إذ يجسد الفنان فيها جماليات الرقص التقليدي الكوري من خلال رؤية فريدة، تعتمد على مبدأ «السكون في الحركة، الحركة في السكون»، والتي تعني أن مفهوم الحركة الحقيقي يظهر في السكون؛ وأن السكون يولد من الحركة.

استكشاف

كذلك تتواصل فعاليات معرض «زمنّا»، المقام في منارة السعديات حتى 13 الجاري. ويمثل المعرض استكشافاً مرئياً للذكريات المعاد تفسيرها من فترة التسعينات، إذ تم تكليف فنانين بتقديم تسعة أعمال فنية تفاعلية تعرض ذكريات وآثار عقد التسعينات، وكيفية مساهمتها في تشكيل الحاضر. ومن بين الفنانين المشاركين: عفراء الظاهري، وعائشة الأحمدي، وآلاء إدريس، وفاضل المهيري.

بينما يستضيف «معرض 421»، الذي يقع في منطقة ميناء أبوظبي، المعرض الفردي للفنانة جيل ماغي «نسيج القلم» بالشراكة مع معهد الفن الناشئ. ويستمر المعرض حتى 11 سبتمبر المقبل. كما يضم «421»، معرض برنامج ماجستير الفنون الجميلة لجامعة نيويورك أبوظبي، الذي يتواصل حتى 21 أغسطس المقبل.

المجمع

ويستقطب المجمع الثقافي في أبوظبي محبي الثقافة والفنون من خلال فعاليات فنية وثقافية عدة، من أبرزها معرض «تصرفات عامة» للفنانة التشكيلية الإماراتية المقيمة في الولايات المتحدة فرح القاسمي، والذي يضم أعمالاً فوتوغرافية وأفلاماً اشتغلت عليها ما بين عامي 2012 و2021. وتعرض بتسلسل زمني يستكشف الطبقات المتراتبة للبيئة الاستهلاكية متعددة الثقافات في الإمارات.

ومن بين فعاليات المجمع أيضاً معرض الفنان التشكيلي الإماراتي محمد الأستاد والذي يحمل عنوان: «منظور آخر»، ويعرض من خلاله الأستاد أسلوبه الفني الجديد الذي أضافه للفنون المعاصرة العالمية وسماه «فن دانات الشواطئ».

إلى جانب معرض «رحلة إلى المريخ»، الذي يمثل تجربة فريدة للاحتفاء بإنجازات دولة الإمارات في مجال الفضاء، وتحفيز الإبداع، وإلهام جيل الشباب للعمل نحو مستقبل ساطع بين النجوم. إذ ينتقل الزوار في مهمة من الأرض إلى الفضاء، وإلى المريخ تحديداً، مروراً بالعديد من المحطات الممتعة والشيقة.

كما يضم المجمع الثقافي معرض «والضوء بينهما»، الذي يستمر حتى 17 يوليو المقبل، ويجمع بين الفنان محمد كاظم والشاعر عادل خزام، حيث يقدما 53 عملاً ورقياً تمزج بين تفاعل الشعر والنور، لإعطاء لمحة عن اللحظات القصيرة العابرة من حياتنا اليومية.

ويستضيف مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي حفلاً فنياً لعازف الكلارينت السوري كنان العظمة مع فرقة سيتي باند، ويمزج الحفل الذي ينظم في 29 الجاري، بين الموسيقى الكلاسيكية والجاز وموسيقى موطنه الأم سورية. كما يواصل المركز استضافة معرض «تكوين عذري» حتى 12 يونيو الجاري.

ومن الأحداث المرتقبة خلال الشهر الجاري بأبوظبي، الحفل الموسيقي الذي سيحييه فنان العرب محمد عبده بمناسبة عيد الموسيقى في مدينة الموسيقى، أبوظبي، في 25 الجاري في «الاتحاد ارينا» بجزيرة ياس.


«حكايات الورق».. متواصلة

يتواصل معرض «حكايات الورق وأسراره» في متحف اللوفر أبوظبي حتى 24 يوليو المقبل، ويقدمّ لزواره فرصة الاطلاع على نحو 100 عمل فني من الكتب والمخطوطات والرسوم ونموذج عن منزل و13 عملاً فنياً معاصراً ومجموعة من التركيبات الفنية الورقية، وتأتي معظم هذه الأعمال الفنية من مجموعات متحف اللوفر، إلى جانب أعمال من 15 مؤسسة ثقافية رائدة ومجموعة خاصة.

• «سينماس» يعرض في دورته الجديدة مجموعة من الأفلام في منارة السعديات بأبوظبي.

طباعة