خلال لقاء عبدالعزيز المسلم وعبدالقادر ميميدي

«الشارقة للتراث» يتعاون مع مؤسسات ثقافية في مقدونيا الشمالية

الطرفان اتفقا على مقترحات تسهم في ترسيخ العلاقات الثقافية بين الشارقة ومقدونيا الشمالية. من المصدر

بحث معهد الشارقة للتراث أوجه التعاون الثقافي مع الفعاليات الثقافية في جمهورية مقدونيا الشمالية والمشاركة في الفعاليات والأنشطة الثقافية والتراثية المتنوعة.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المعهد الدكتور عبدالعزيز المسلم، سفير جمهورية مقدونيا الشمالية لدى الدولة عبدالقادر ميميدي.

وأوضح المسلم أن اللقاء تناول مختلف أوجه التعاون من أجل المزيد من الأنشطة والبرامج الثقافية والمشاركة فيها، سواء في الشارقة أو في مقدونيا الشمالية، وتم الاتفاق على الكثير من المقترحات التي تسهم في تعزيز وترسيخ العلاقات الثقافية بين الجانبين، إضافة إلى مشاركة بعض الجهات في عرض المخطوطات والوثائق العربية في مقدونيا الشمالية، وطباعة معجم تأثير اللغة العربية في اللغات البلقانية.

وأضاف أن «مقدونيا الشمالية تتمتع بتاريخ وإرث ثقافي عريق، وتتميز بتنوع حضاري وثقافي وإثني، وجاء اللقاء مع السفير المقدوني ليشكل خطوة جديدة إضافية تسهم في تعزيز الروابط والعلاقات بين إمارة الشارقة ومقدونيا الشمالية».

من جهته، أكد عبدالقادر ميميدي أهمية التعاون مع معهد الشارقة للتراث، مشيراً إلى أنه تم استعراض مختلف الشؤون الثقافية والتراثية والاستمرار في تعزيز العلاقات وتبادل التجارب والخبرات والأفكار والمبادرات. ولفت إلى أن الزيارة إلى معهد الشارقة للتراث شكلت قيمة مضافة لرصيد العلاقات الثقافية التي تربط الشارقة مع مقدونيا الشمالية.

 

طباعة