إيطاليا تحتفي بالشارقة ضيف شرف «بولونيا لكتاب الطفل»

بدور القاسمي وفاهم القاسمي خلال فعاليات الافتتاح. من المصدر

بحضور شخصيات دبلوماسيّة، وممثلي كبرى المؤسسات الثقافيّة، وأعلام الأدب والفن الأوروبي، رفعت مدينة بولونيا الإيطالية، علم دولة الإمارات، معلنةً احتفاءها بإمارة الشارقة ضيف شرف الدورة الـ59 من «معرض بولونيا لكتاب الطفل»، ومقدمة تجربة الإمارة ومشروعها الثقافي الذي يمضي برؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى العالم، كنموذجٍ لمدن المعرفة، التي تحقق نهضتها الشاملة بالاستثمار في المعرفة والوعي.

جاء ذلك، خلال حفل افتتاح المعرض، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، والشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة رئيس وفد الشارقة المشارك في المعرض.

وفي كلمة ألقاها أمام الضيوف والحاضرين، بالنيابة عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، أشار الشيخ فاهم القاسمي إلى الروابط التي تجمع الشارقة ومدينة بولونيا الإيطالية، وأكد أن ما يجمع المدينتين يتجسد في تركيزهما على الثقافة والاهتمام بالكتاب وصناعة النشر.

وقالت الشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، خلال كلمتها: «خلال العامين الماضيين، أدرك العالم أهمية صناعة النشر، وحرصنا على أن نكون أحد مصادر العون والسلامة والأمان لملايين الأطفال والقرّاء، في عالم شهد انتشار التحديات بسبب جائحة (كوفيد-19)».

وأضافت: «أنا فخورة بالعمل الذي يقوم به الناشرون في جميع أنحاء العالم لخدمة مجتمعاتهم، والتكيف مع المتغيرات المتسارعة، ومن المهم أن نعمل على تعزيز مساعينا لتحقيق أهدافنا المشتركة وفق رؤية واحدة وخارطة طريق واضحة ».

وتقدم الشارقة خلال مشاركتها في المعرض صورة حيّة للمشهد الثقافي الإماراتي والعربي، حيث تنظم عدداً من الجلسات الحوارية المخصصة.

طباعة