على هامش مشاركته في «الشارقة للكتاب»

مجلس استشاري جديد لـ«الإماراتي لكتب اليافعين»

بدور القاسمي تتوسط أعضاء المجلس الاستشاري الجديد. من المصدر

أعلن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين عن تشكيل مجلسه الاستشاري الجديد، لمواصلة العمل على تحقيق أهداف المجلس في تسهيل التواصل وتبادل المعلومات بين المؤسسات والأفراد المعنيين بكتب الأطفال واليافعين، وتطوير الأعمال الإبداعية التي تعنى بأدب الطفل، ومد جسور التواصل مع المؤلفين والرسامين والمؤسسات الثقافية داخل الدولة وخارجها، في سبيل ابتكار أفكار إبداعية تسهم في تحقيق رسالة المجلس وأهدافه، وذلك على هامش مشاركته في معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وتتولى اللجنة الاستشارية تمثيل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في المناسبات الثقافية المختلفة، مثل ورش العمل وفعاليات القراءة القصصية، والمؤتمرات، ومعارض الكتب الدولية، ومناقشة خطط عمل المجلس ومنجزاته خلال الاجتماعات ربع السنوية للمجلس.

وتضم اللجنة الاستشارية الجديدة كلاً من: مديرة المعارض والمهرجانات في هيئة الشارقة للكتاب خولة المجيني، ومديرة إدارة مكتبات الشارقة العامة إيمان بوشليبي، ومديرة علاقات الناشرين في جمعية الناشرين الإماراتيين مجد الشحي، ومؤلفة كتب أطفال ويافعين نادية النجار، ورسامة كتب أطفال وفاء إبراهيم، ومديرة ومؤسِّسة «الفلك للترجمة والنشر» اليازية السويدي.

وحول تعيين أعضاء المجلس الاستشاري الجديد، قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسسة والرئيسة الفخرية للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين: «نتطلع من خلال المجلس الاستشاري الجديد إلى مرحلة جديدة من العمل، تبرز أهمية فئة الأطفال واليافعين الذين تعتمد عليهم مجتمعاتهم ليكونوا رواد المستقبل وصناعه». وأضافت: «نحن واثقون بأن الخبرات والتجارب المتنوعة للجنة الجديدة ستشكل إضافة لصناعة كتب الأطفال، وتحقق قيمة تتلاءم مع التطورات المتسارعة التي يمر بها العالم، خصوصاً مع إعلان معرض الشارقة الدولي للكتاب المعرض الأكبر في العالم على مستوى بيع وشراء حقوق النشر لعام 2021، فهذا الإنجاز الإماراتي يحفزنا لمواصلة العمل للحفاظ على المكانة التي تستحقها كتب الأطفال واليافعين».

وأكدت الشيخة بدور القاسمي أن تشكيل المجلس الاستشاري من مجموعة من السيدات الإماراتيات ذوات خبرات متنوعة وكبيرة ويمثلن كل القطاعات المعنية بكتاب الطفل، من مسؤولي المعارض، والكتّاب، والرسامين، وأمناء المكتبات، يأتي إيماناً بجهودهن وقدرتهن على تحقيق تعاون مثمر، يرتقي بكتاب الطفل، وقيادة مرحلة مهمة من مراحل العناية بهذه الفئة وتنمية معارفها.

بدور القاسمي:

• «اختيار مجموعة من سيدات الإمارات لعضوية المجلس يأتي إيماناً بجهودهن وقدراتهن».

• «نتطلع من خلال المجلس الاستشاري الجديد إلى مرحلة جديدة من العمل تبرز أهمية فئة الأطفال واليافعين»

طباعة