اليازية بنت نهيان آل نهيان تشارك في ملتقى تمكين المرأة المبدعة بنواكشوط

أكدت الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة فوق العادة للثقافة العربية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» ومؤسسة شركة أناسي للإعلام.. أن دولة الامارات وقيادتها الرشيدة تحرص على تمكين وتعزيز دور المرأة والتواجد في المحافل الثقافية العربية والعالمية لإثراء المشهد الثقافي مشيرة إلى أن المشاركة في الملتقى الإقليمي حول تمكين المرأة المبدعة في البلدان العربية تحت عنوان «التحديات المستمرة والناشئة» نابع من اهتمام دولة الامارات وقيادتها بالحضور على الساحة الابداعية الثقافية.

وقالت الشيخة اليازية في كلمة القتها خلال ترؤوسها الوفد الرسمي للدولة المشارك في الملتقى الذي اختتم أعماله اليوم في العاصمة الموريتانية نواكشوط واستمر ثلاثة أيام.. أن الملتقى فرصة لتبادل الثقافة وعرض وتقديم ابداعات المرأة العربية والتي تعكس معاني القيم العربية وأفكارها.

واستهلت الشيخة اليازية كلمتها بتوجيه الشكر الى حرم  رئيس الجمهورية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني، الدكتورة مريم بنت الداه على رعايتها الكريمة للملتقى كما وجهت الشكر لمنظمي الملتقى معالي المختار ولد داهي وزير الثقافة والشباب والرياضة في موريتانيا ومعالي الدكتور محمد ولد اعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» والسيدة مكفولة بنت آكاط رئيسة مركز محيط للتنمية وقضايا المرأة والسلم.
وقالت إن تنظيم هذه الفعاليات الثقافية التي تستعرض الابداعات تساهم في تنمية وتعزيز المواهب والقدرات في المستقبل وخاصة أن الوطن العربي غني بهذه المواهب المبدعة.

وأعربت الشيخة اليازية عن سعادتها بهذا اللقاء الذي جمع المبدعات العربيات.. مشيرة الى أن التواجد في هذا الملتقى يعد رسالة إيجابية تعكس روح التعاون والشراكة بين الدول في مجال الابداع الثقافي لعرض التجارب والوقوف أمام الحلول المناسبة لتحقيق التنمية المستدامة للمرأة والمجتمع.. متمنية للمشاركات التوفيق وتحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل.

وزارت الشيخة اليازية خلال مشاركتها في الملتقى بحضور  ناه بنت مكناس وزيرة التجارة والصناعة في موريتانيا، ومنى بنت داه رئيسة التشريفات للسيدة الأولى.. مركز زايد لأطفال التوحد الواقع في نواكشوط والذي افتتح عام 2018 ويعتبر الأول من نوعه في موريتانيا لعلاج وتشخيص أطفال المصابين بمرض التوحد.

واطلعت الشيخة اليازية خلال جولتها في اقسام المركز على خدماته ومهامه حيث يحتضن الأطفال من عمر ثلاث سنوات إلى 14 سنة.

وتم خلال الزيارة عرض فيلم حول اقسام المركز والأنشطة التي ينظمها للأطفال.. فيما استمعت الى شرح وافي من القائمين عليه حول الدور التأهيلي الذي يقوم به لصالح أطفال التوحد.

كما زارت الشيخة اليازية بنت نهيان مركز التكوين لصناعة السجاد واطلعت على ابداعات وتصاميم المرأة الموريتانية في صناعة السجاد المصنوع من وبر الإبل.

كما قامت بجولة في معرض الفن التشكيلي الذي شاركت فيه 25 فنانة وأقيم في الاكاديمية الدبلوماسية في وزارة الشؤون الخارجية الموريتانية وشاركت الفنانات في ورشة فنية تشكيلية.
وفي ختام الجولة في المعرض قدم وزير الثقافة الموريتاني درعا للشيخة اليازية تقديرا وتثميناً لجهودها في خدمة الثقافة العربية.
وشهدت الشيخة اليازية عرض الفيلم الاماراتي القصير «أثل» بحضور عدد من المبدعات في مجالات السينما والإعلام والشعر والفيلم من إخراج الشيخة اليازية وإنتاج شركة توستر وشركة أناسي للإعلام وشارك في التمثيل الفنانة حلا شيحة والفنان منصور الفيلي ومنتج منفذ عفراء المرر وهيفاء الحيدري وتصوير أليكس مرتلا ومن توزيع شركة ماد سوليوشن.
ويتناول الفيلم بأسلوب وطرح جديد في قالب درامي كوميدي خفيف.. قصة الشاعر الجاهلي الشهير طرفة بن العبد أو الفتى القتيل كما بات يعرف عبر التاريخ، شاعر قتل في أوج مجده واحتار الكثير من المفكرين والمثقفين في أمر مصيره.
وحصد الفيلم «أثل» جائزة الإنجاز من مهرجان برلين فلاش للأفلام بألمانيا وجائزة أفضل فيلم في مسابقة «الصقر الإماراتي القصير» في مهرجان العين السينمائي وجائزة ريمي الذهبية من مهرجان هيوستن السينمائي الدولي في أمريكا.

وتهدف فعاليات الملتقى إلى تشخيص ودارسة التحديات التي تواجه المرأة العربية عموما والمرأة المبدعة خصوصا وتعيق مشاركتها الفاعلة في صياغة مجتمعات عربية سليمة وشمولية وتعددية الى جانب تسليط الضوء على تثمين مشاركة النساء المبدعات في صياغة المشهد الثقافي والابداعي وإبراز دور الإبداع النسائي في تحقيق اهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في الدول العربية.

ويسعى الملتى الى تقديم نماذج عن روح المسؤولية والإيجابية التي تتمتع بها المبدعات العربيات رغم كل العراقيل التي تواجه مشاركتهن في المشهد الثقافي عموما وتحد من مستويات تأثيرهن في رسم ملامح جديدة لمجتمعاتهن في ظل المتغيرات العالمية السريعة.
وتضم المؤتمر عدة جلسات منها «الإبداع النسائي في مواجهة سلطة المرجعيات التقليدية نحو تغيير المعايير الاجتماعية والقوالب النمطية المبينة على الفروق بين الجنسين».. وجلسة «الإبداع النسائي وهيمنة خطاب النوع: من يصنع صور المرأة العربية المبدعة» بالإضافة الى جلسة «مراجعة التشريعات والسياسات الثقافية: تعزيز صوت النساء المبدعات».

وتم مناقشة عدة محاور أهمها «النساء المبدعات وتحديات الفجوة الرقمية وسوق العمل» و«الابداع في زمن الازمة الصحية: بعض القصص الناجحة والملهمة» وتمكين النساء المبدعات الى فهم أوسع للظروف والتحديات التي تواجههن وتحد من ممارساتهن الإبداعية وحضورهن الثقافي من خلال استقطاب الأفكار والرؤى التي من شأنها مواجهة هذه التحديات المستمرة والناشئة التي تواجهها المبدعات في ظل بقاء سيطرة سلطة المرجعيات التقليدية وتحدي ثورة المعلومات وتداعيات الأزمة الصحية الراهنة ورصد الحلول الممكنة ورسم مستقبل الابداع النسائي.
يذكر أن الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان عملت من خلال «أناسي» على تأسيس «نادي أبوظبي للأفلام الوثائقية»، وتنظيم حلقات نقاشية بعنوان «موعد نقاش» تهدف إلى تحقيق نوع غير تقليدي من التواصل الفكري يعتمد على التفاعل والمشاركة في البحث والنقاش بين العضوات لخلق أجواء ممتعة تثري العقل والروح معا، ويشارك فيها نخبة من الدكاترة و المختصين، وتطرح مواضيع وقضايا ترتبط بالثقافة والهوية العربية.
وأسست الشيخة اليازية الموقع الإلكتروني «بوابة النقوش العربية» ويعد بمثابة مكتبة إلكترونية موثقة متخصصة تجمع أهم الاكتشافات الخاصة بالنقوش الكتابية العربية المحفورة على الصخور والأحجار والمنتقاة من قبل نخبة من العلماء والباحثين من دولة الإمارات وأكثر من 7 دول في الوطن العربي.
وأنتجت أناسي للإعلام العديد من الأفلام الوثائقية التي تتناول مواضيع مختلفة في التاريخ والثقافة وغيرها وقد حازت على العديد من الجوائز الدولية.

 

 

طباعة