15 مليون كتاب في الدورة 40 من «الشارقة الدولي للكتاب»

صورة

 كشفت إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب أن الدورة الـ 40 التي تنطلق خلال الفترة من 3 وحتى 13 نوفمبر المقبل بمركز إكسبو الشارقة، ستعرض أكثر من 15 مليون كتاب، تقدمها أكثر من 1576 دار نشر من 83 دولة من مختلف أنحاء العالم، وتتوزع على أكثر من 1.3 مليون عنوان بمختلف لغات العالم، منها 110 آلاف عنوان جديد يعرض للمرة الأولى.

ويؤكد المعرض الذي تنظمه سنويا هيئة الشارقة الكتاب تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على مكانته كمنصة عالمية تستضيف أهم الفعاليات الثقافية والأدبية التي يترقبها عشاق القراءة والكتب، حيث ينظم تحت شعار «هنا.. لك كتاب»، أكثر من 970 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية، ويستضيف أكثر من 85 كاتباً من مختلف دول العالم.

وتشهد منصة توقيع الكتب مجموعة كبيرة من حفلات توقيع الإصدارات الجديدة لعدد من الكتاب من الإمارات ومختلف الدول، تشمل إصدارات عناوين متنوعة ما بين الأعمال الشعرية والرواية والدراسات والتاريخ والنقد الأدبي والترجمة وكتب الطهي وأدب الطفل والفنون والعلوم الشرطية والبحوث القانونية وعلم الآثار وغيرها من المجالات.

وأكد رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يجدد بهذه الدورة المراهنة على الكتاب في بناء الوعي وتحقيق نقلة نوعية في صناعة النشر على المستويين الإقليمي والعالمي، إلى جانب خلق حراك ثقافي عالمي، من خلال منصة المعرض وفعالياته التي تجمع في هذه الدورة نخبة من مشاهير الأدب والفكر من المنطقة العربية والعالم.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «يمثل المعرض فرصة كبيرة للانطلاق بصناعة الكتاب إلى مرحلة جديدة تبلور خلالها دور النشر صلة أكثر بتطلعات القراء وشغفهم، وعبر هذه الرؤية التي تهدف إلى الحوار مع الوعي تتجسد رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تجاه الاهتمام بالكتاب في إطار مشروع حضاري وتنموي متكامل، أصبح عنواناً تعرف به الشارقة».

وأوضح العامري أن دور النشر على اختلاف إصداراتها واللغات التي تطبع بها، تقدم من خلال المعرض معارف تثري القراء والمكتبات، في الوقت الذي تختبر فيه دور النشر الناشئة فرص التسويق وتتعرف على سوق الكتاب من خلال معرض هو الأكثر دعماً للناشرين، والأكبر في المنطقة، وأحد أكبر ثلاث معارض للكتب في العالم.


وتتصدر قائمة دور النشر المشاركة في هذه الدورة جمهورية مصر العربية بـ 295 دار نشر، ودولة الإمارات بـ 250 داراً، كما تشارك من المملكة المتحدة 138 دار نشر، ومن لبنان 112 داراً، ومن الجمهورية العربية السورية 93 داراً، ومن الأردن 76 داراً.
 
ومن أبرز دور النشر الأجنبية المشاركة، 87 داراً من الهند، 48 من الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة لـ 26 من ايطاليا، و16 من كندا والبرازيل، و14 من اسبانيا، و12 من المكسيك وفرنسا. وتشارك لأول مرة في المعرض 9 دول هي: كولومبيا، وجنوب السودان، والكاميرون، وكينيا، ومالاوي، ورواندا، وتانزانيا، وأوغندا، وزيمبابوي.

 

طباعة