جناح الشارقة يشهد إقبالاً من زوّار المعرض

مؤلَّفات إماراتية بطبعات روسية في «موسكو للكتاب»

الجناح عرض مؤلفات 58 كاتباً إماراتياً. من المصدر

عرضت هيئة الشارقة للكتاب مؤلَّفات 58 كاتباً إماراتياً مترجمةً إلى اللّغة الروسية، في فعاليات الدورة الـ34 من معرض موسكو الدولي للكتاب في العاصمة الروسية.

وكشفت الهيئة، أمام مؤسسات ثقافية وناشرين وقراء من مختلف بلدان العالم، الجهود التي تقودها الشارقة للنهوض بحراك إنتاج المعرفة، وتعزيز الصناعات الإبداعيّة في الإمارات والمنطقة العربية، وتسهيل آليات الوصول للمعرفة أمام مختلف مجتمعات العالم. وعرضت الهيئة في جناحها، الذي شهد إقبالاً كبيراً من زوّار المعرض، الفرص التي تتيحها المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر أمام العاملين بصناعة الكتاب في العالم، لبدء أعمالهم والتوسع في سوق النشر العربي.

وقال رئيس قسم المبيعات في هيئة الشارقة للكتاب، منصور الحساني، إن «مشاركة الهيئة في معرض موسكو الدولي للكتاب، تأتي انطلاقاً من الرؤية المركزية لمشروع الشارقة الثقافي، الذي أرسى دعائمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والداعي إلى مدّ جسور الثقافة بين مختلف الأمم، وتبادل المعارف والخبرات لدعم قطاع النشر، وتتضاعف أهمية هذه المشاركة خلال هذه الفترة بالنظر إلى الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم جراء أزمة (كورونا)».

وأضاف: «أتاحت لنا المشاركة في المعرض الفرصة لعرض الطبعات الروسية من أعمال نخبة من الكتّاب الإماراتيين، في خطوة تعرّف بالأدب المحلي، وتفتح فرصاً مستقبلية لمزيد من الترجمات والعمل المشترك بين الناشرين الإماراتيين ونظرائهم الروس، كما مثّل المعرض نافذة أمامنا للاطلاع على جديد حركة النشر العالمية من مطبوعات ومؤلفات، وعقد سلسلة لقاءات مع عدد من الناشرين والكتّاب من روسيا ومن مختلف أنحاء العالم».

طباعة