العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بتوجيهات لطيفة بنت محمد

    «دبي للثقافة» تعزّز خطوات أصحاب المواهب في «القوز»

    صورة

    فتحت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) الباب أمام الحرفيين وأصحاب المواهب والصنّاع، في منطقة القوز، للتقديم على الفيزا الثقافية طويلة الأمد، التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

    وتأتي خطوة الهيئة بتوجيهات من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة «دبي للثقافة»، بهدف تمكين الحرفيين وأصحاب المواهب والصناع في منطقة القوز وتشجيعهم على الاستقرار، وإتاحة الفرصة أمامهم للازدهار والانخراط في العملية التنموية بالمنطقة.

    وتأتي الخطوة لمبدعي القوز تماشياً مع استراتيجية الهيئة، الرامية إلى دعم المواهب المبدعة من المواطنين والمقيمين على حد سواء، والحفاظ عليها، فضلاً عن اجتذاب المبدعين في مختلف مجالات الفنون والثقافة من شتى أنحاء العالم، للدراسة والعيش والعمل في دبي، متيحةً أمامهم منصة ثرية للنمو في واحدة من أكثر الوجهات المرغوبة والطموحة في العالم.

    رؤية حاضنة

    تعد مبادرة الفيزا الثقافية من المبادرات التي تسهم في تحقيق رؤية دبي الثقافية، الساعية إلى تعزيز الاقتصاد الثقافي والإبداعي، وخلق مجتمع مستدام يجذب ويحتضن أهم الطاقات والمواهب الإبداعية العربية والعالمية، من خلال استقطاب الأدباء والفنانين والمبدعين والاحتفاظ بهم وتمكينهم، ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي حاضنةً للإبداع والمبدعين، ووجهة أولى للمواهب الثقافية.

    كما تعدّ هذه الخطوة أحد مخرجات عمل لجنة تطوير منطقة القوز الإبداعية، التي تترأسها سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، التي تشرف على تنفيذ مشروع تطوير منطقة القوز الإبداعية، وتعمل على تحقيق مستهدفاته الاستراتيجية في دعم المجتمع الإبداعي والصناعات الإبداعية في الإمارة، وتوفير بيئة رائدة ومنظومة شاملة تلبي متطلبات تطوير القطاع الإبداعي فيها.

    وتضم اللجنة نائب رئيس اللجنة المدير العام رئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، مطر الطاير، ومدير عام بلدية دبي، داوود الهاجري، ومدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي، ومدير عام «دبي للثقافة»، هالة بدري، والمدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، هلال سعيد المري، والرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول «وصل للعقارات»، هشام القاسم.

    بيئة متكاملة

    تعمل «دبي للثقافة» مع شركائها الاستراتيجيين على توفير بيئة متكاملة للمبدعين في منطقة القوز الإبداعية، إذ ستمنحهم المنظومة اللازمة التي ستمكّنهم من إطلاق العنان لطاقاتهم وأعمالهم الإبداعية، ما سيكون له أثر في مكانة المشهد الثقافي بالإمارة، وستوفر المنطقة منظومة إبداعية متكاملة، لتلبية جميع متطلبات تطوير القطاع الإبداعي في الإمارة ليكون منافساً عالمياً، مراعيةً احتياجات المبدعين ورواد الأعمال الثقافية والإبداعية الراغبين في الاستثمار بمجالات الاقتصاد الإبداعي المختلفة، بما يعزز قيمة هذه المنطقة مركزاً إقليمياً وعالمياً لاحتضان المصممين والمبدعين للعمل والعيش والترفيه.

    وتسعى الهيئة من خلال منطقة القوز الإبداعية إلى توفير بيئة حاضنة تكون مصدر إلهام وتشجيع لجميع المبدعين المحليين والعالميين، كي ينضموا إلى أفق دبي الإبداعي.

    وستقدم منطقة القوز الإبداعية العديد من المزايا، أبرزها: مساحات متعددة الأغراض تشمل استوديوهات للمبدعين للعمل والعيش والإبداع بأسعار معقولة، ومساحات عمل إبداعية من شأنها أن توفر بيئة مستقلة داعمة للمبدعين، وتتيح لهم مساحات وتجارب تجمع الإبداع والأفكار المبتكرة والأهداف المشتركة.

    مستندات

    دعت هيئة الثقافة والفنون في دبي جميع الفئات المستهدفة في منطقة القوز إلى المبادرة بتقديم طلباتهم بهدف الحصول على الإقامة الذهبية، عن طريق إرسال المستندات المطلوبة على البريد الإلكتروني Culturalvisa@dubaiculture.ae، متضمنة المؤهلات الأكاديمية، والإسهامات المجتمعية، ونوع العمل الوظيفي، إلى جانب صورة عن جواز السفر مرفقة بصفحة الإقامة، وصورة عن الهوية الإماراتية، والسيرة الذاتية الثقافية للمرشح، وأرقام التواصل، وعنوان السكن، والمهنة ومكان العمل.

    • هيئة الثقافة والفنون في دبي تفتح لمبدعي منطقة القوز باب التقديم على الإقامة الثقافية طويلة الأمد.

    • «الهيئة» تحرص على اجتذاب المبدعين في مختلف مجالات الفنون والثقافة من شتى أنحاء العالم.

    طباعة