أهازيج الطفولة وأغاني الأمهات.. جديد مجلة «تراث»

عن نادي تراث الإمارات، صدر حديثاً العدد 260 لشهر يونيو من مجلة «تراث».

واحتوى العدد ملفاً خاصاً حمل عنوان «أغاني الأمهات.. صانعة الخيال». وفي مقاله الذي تصدّر صفحات المجلة، ألقى رئيس نادي تراث الإمارات، فلاح محمد الأحبابي، الضوء على اهتمام دولة الإمارات وفي القلب منها أبوظبي، بالتراث، بشقيه المادي واللامادي، مشيراً إلى أن حساسية التراث اللامادي لعامل الزمن، فرضت أن يكون التعامل معه بخطط سريعة، للوصول إلى الكنوز المخبوءة في صدور آبائنا وأمهاتنا وأجدادنا وجداتنا. واستعرض بعض خطط نادي تراث الإمارات في هذا المجال.

وفي افتتاحية العدد، كتبت رئيسة التحرير، شمسة الظاهري، عن أغاني المهد في تراث الطفل الإماراتي، لافتة إلى أن أغاني المهد، أو مناغاة الطفل وملاعبته، تصنف ضمن الأدب والغناء الشعبي، وتعكس جزءاً مهماً من تراث دولة الإمارات، مشددة على ضرورة الاهتمام بتلك الأغاني.

وفي ملف العدد سيطالع القارئ لمريم سلطان المزروعي «المهاواة.. نواة الثقافة الأولى»، ويستعرض الدكتور علي عفيفي «قيم التنشئة في أغاني الأم»، وتقدم فاطمة المزروعي تعريفاً بـ«المهاواة.. فن الأمهات»، ويأخذ عبده الزراع إلى عوالم «أهازيج الطفولة».

طباعة