157 عنواناً من مختلف الحقول الإبداعية والعلمية والتقنية

«الناشرين الإماراتيين» تستضيف 15 دار نشر

مشاركة جمعية الناشرين في المهرجان تعكس اهتمامها بدعم صناعة أدب الطفل. من المصدر

تشارك جمعية الناشرين الإماراتيين في مهرجان الشارقة القرائي للطفل بدورته الـ12، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «لخيالك»، في الفترة بين 19 و29 مايو الجاري، من خلال مشروع «منصّة» الذي أطلقته الجمعية في عام 2019.

وتشمل قائمة المشاركين عبر منصة «كتب أطفال» 15 دار نشر، هي: دراجون، ولؤلؤ، وأوراق، والسيل، والثريا، والسيف، ومكارم، والظبي، ونبطي، والريادة، وعشتار، و«Dreamwork»، وهماليل، والأندلس، وماهرون.

ويعرض الناشرون 157 عنواناً من مختلف الحقول الإبداعية والعلمية والتقنية التي تهم الأطفال، وتدعم مهاراتهم ومعارفهم، حيث يصل عدد الكتب التي تحتضنها المنصة إلى 1838 كتاباً.

وأكد راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، أهمية مهرجان الشارقة القرائي للطفل في تكريس ثقافة القراءة في نفوس الأطفال، مشيراً إلى أن مشاركة الجمعية في المهرجان تأتي انطلاقاً من حرصها على التعريف بمبادرات الجمعية، وجهودها الرامية لدعم تجارب الناشرين الإماراتيين من خلال التواصل وتبادل الخبرات مع الناشرين المشاركين في المهرجان من مختلف أنحاء العالم.

وقال الكوس: «تعكس مشاركة جمعية الناشرين الإماراتيين في المهرجان اهتمامها بدعم صناعة أدب الطفل، وتعزيز إسهام قطاع النشر عموماً في مسيرة التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية في دولة الإمارات».

يُذكر أن «جمعية الناشرين الإماراتيين» تأسست عام 2009، بهدف خدمة وتطوير قطاع النشر في الدولة والارتقاء به، والنهوض بدور الناشر من خلال برامج التأهيل والتدريب التي ترفع كفاءته، وتعمل الجمعية على رعاية العاملين في قطاع النشر بالدولة، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها، بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالنشر داخل الدولة وخارجها.

طباعة