العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أطلقتها «دبي العطاء» و«إكسبو 2020» و«الخارجية»

    «صون الكرامة».. مبادرة إماراتية تروي القصص بإنسانية

    صورة

    أطلق كل من «دبي العطاء»، و«إكسبو 2020 دبي»، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، مبادرة «صون الكرامة في رواية القصص»، التي تسعى إلى إنشاء نظام يعزز فهم وممارسة رواية القصص، والتي تصون كرامة الجميع، وتحافظ عليها، وتسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    وفي خطوة لإدراج المبادرة بشكل فعلي في السياسات والممارسات اليومية، بين مختلف وكالات التنمية الدولية ورواة القصص، في قطاعَي التنمية والأعمال الإنسانية، أنشئ تحالف يمثل شبكة من الرواد الذين يقدمون الدعم إلى المبادرة عن طريق الدعوة لحشد الجهود، أو الدعم العيني، أو توفير المعلومات لمخرجات البرنامج.

    وقالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «في وقت الحاجة الأمسّ إلى منصة توحد الجميع، سيجمع (إكسبو 2020) العالم بروح من الأمل والتفاؤل، عبر مد الجسور واتخاذ خطوات ملهمة لصنع مستقبل أفضل لنا جميعاً، وسيوفر البيئة المواتية لدعم (صون الكرامة في رواية القصص)، فيما نوحّد مواردنا لإرساء أعلى المعايير وزيادة تأثير هذه القصص التي نختار أن يعرفها العالم».

    وأضافت: «تجسّد المبادرة أيضاً التزام دولة الإمارات بدعم سرد القصص بمسؤولية من أجل خير البشرية، فضلاً عن دورها المحوري في الجهود الإنسانية والإنمائية الدولية على نطاق أوسع».

    وتأكيداً على أهمية رواية القصص ضمن سياق التنمية، قال الرئيس التنفيذي لـ«دبي العطاء» عضو مجلس إدارتها، الدكتور طارق محمد القرق: «تعد رواية القصص أداة اتصال قوية في المجالين التنموي والإنساني، إذ توفر القصص، سواء المرئية أو المكتوبة، وسيلة لفهم وجهات النظر المختلفة، ويمكن أن تكون دافعاً للعمل»، وأضاف: «من المهم لنا كمجتمع عالمي معالجة السرد غير المسؤول للقصص، وهي ممارسات تُركت من دون معالجة لفترة طويلة، وهو ما أعتقد أنه نتيجة عدم وجود إرشادات متاحة على نطاق واسع وشاملة بشأن أفضل طريقة لرواية قصص تصون كرامة الجميع».

    ووجّه القرق دعوة إلى جميع رواة القصص، والحكومات، والوكالات، ومؤسسات المجتمع المدني للانضمام إلى هذا الجهد، لغرس فهم وممارسة مشتركين لرواية القصص التي تجمعنا وتذكّرنا بإنسانيتنا المشتركة.


    ريم الهاشمي:

    • «تجسّد المبادرة التزام دولة الإمارات بدعم سرد القصص بمسؤولية من أجل خير البشرية».


    • «المبادرة» ستشمل منتدى ينظم بـ«إكسبو دبي» في 10 ديسمبر.

    طباعة