كتاب جديدة لسيد روايات التجسس بعد وفاته بخمسة أشهر

يصدر في أكتوبر المقبل كتاب جديد لسيد روايات التجسس البريطاني جون لوكاريه الذي توفي قبل خمسة أشهر، على ما أعلن وكيل أعماله. وتوفي جون لوكاريه، واسمه الحقيقي ديفيد كورنويل عن 89 عاماً في 12 ديسمبر 2020 جرّاء التهاب رئوي، بعد مسيرة بيعت خلالها 60 مليون نسخة من كتبه التي غالباً ما كانت قصصها مستوحاة من حياته المهنية كعميل سري.

وتحمل الرواية الجديدة وهي السادسة والعشرون للروائي الراحل عنوان "سيلفرفيو"، والشخصية الرئيسية فيها جوليان لوندسلي الذي ترك منصباً مرموقاً في لندن لتولي زمام مكتبة في منتجع صغير على الساحل الإنكليزي، وفقاً للملخص الذي أوردته دار "بنغوين فايكنغ"، ناشرة الكتاب.
ولكن بعد بضعة أشهر فحسب من بداية مسيره المهنية الجديدة، يعكّر زائر يدعى إدوارد حياة جوليان الهادئة. وتبين أن إدوارد هذا، وهو مهاجر بولندي يعيش في سيلفرفيو، وهو منزل كبير على مشارف المدينة، يعرف الكثير عن عائلة جوليان ويهتم أكثر من اللزوم بأنشطته الجديدة.

وقال وكيل لوكاريه الأدبي جوني جيلر الخميس لـ"بي بي سي" إن القارئ "يكتشف تباعاً، كما في كل روايات لوكاريه، أن أجهزة الاستخبارات متورطة بسبب حدوث تسرب". واضاف "كل شيء يتمحور على هاتين (الشخصيتين) ويرغب القارئ في معرفة السبب".
وأوضح أنه كان يعلم "بوجود رواية منتهية"، مشيراً في تصريح لصحيفة "ذي غارديان" إن الكاتب الراحل "أعطى مباركته" لنشر الرواية لأبنائه الذين يتولون حالياً فهرسة أعماله غير المنشورة.
وقال الوكيل للصحيفة إن "ثمة مشاريع أخرى لأنه كان يكتب شيئاً آخر وقت وفاته". وسينشر الكتاب في 14 أكتوبر، وهو الأسبوع الذي كان ليحتفل فيه جون لوكاريه بعيد ميلاده التسعين لو كان لا يزال على قيد الحياة.

 

طباعة