تُعرّف بمبادئ العلوم وتكشف مواهب الرسم والتصوير

33 ورشة تعليمية وإبداعية في «الشارقة القرائي»

صورة

تستضيف الدورة الـ12 من «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، 33 ورشة علمية وفنية وإبداعية للأطفال واليافعين يقدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين بهدف الارتقاء بفكر وقدرات الأجيال الجديدة، وذلك خلال فعاليات الحدث التي تنطلق تحت شعار «لخيالك» خلال الفترة من 19 وحتى 29 مايو الجاري في مركز إكسبو الشارقة.

وحددت إدارة المهرجان أعداد المشاركين في كل ورشة بـ15 مشاركاً، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية التي تتخذها للحفاظ على سلامة الزوار والمشاركين.

وسيتعرّف المشاركون في ورشة «الروبوتات»، الى أهم التقنيات المتبعة في صناعة وبرمجة الروبوتات من خلال استخدام قطع (الليغو)، في حين تهدف ورشة «القيادة الذاتية» إلى تعزيز وعي المشاركين بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا المستقبل بما يتعلق بالذكاء الاصطناعي. وتلقي ورشة عمل «روبوتكس» الضوء على أسس تصميم وبرمجة الروبوتات والتحكم فيها بشكل كامل، وتعرف ورشة «البرمجة» بآلية برمجة «المايكروبيت»، وهو جهاز يمكن ارتداؤه لمتابعة الحركات البدنية، فيما سيتمكن الصغار من تنفيذ أفكارهم الهندسية على أرض الواقع باستخدام برامج متخصصة عبر ورشة «الطباعة ثلاثية الأبعاد». ويعقد الحدث سلسلة ورش علمية هندسية، منها ورشة «تصميم الآلات» الهادفة الى تعليم أساسيات صنع الأدوات التقنيّة، وورشة «المهندسون الصغار» التي تعرف الأطفال الى طرق بناء المنازل باستخدام مواد بناء حقيقية بأحجام مصغّرة، إلى جانب ورشة «مستكشفو المريخ» التي تقود نحو صناعة مركبات فضائية مصغّرة بقطع (الليغو).

وتقدم الدورة المقبلة من المهرجان مجموعة فريدة من الورش التطبيقية التي تعرّف المشاركين بأهم الفنون المستخدمة في المجال السينمائي، مثل ورشة «نصنع الأفلام» التي تمدّ الأطفال بأهم الأفكار حول فنون السينما وأدواتها، كما سيتعرف الصغار من خلال ورشة «إيقاف الحركة» الى مبادئ صناعة الأفلام باستخدام تقنية إيقاف الحركة، إلى جانب ورش عمل «التصوير الفوتوغرافي»، وغيرها.

وللفنّ نصيب من فعاليات الحدث، حيث سيتعلّم الصغار وعبر ورشة «فن النجوم» مهارات تصميم البطاقات وتزيينها بالنجوم، فيما سيخوضون وعبر ورشة «فن الحروف المكتوبة بخط اليد» تجربة استخدام أدوات تقليدية قديمة لصنع أعمال فنيّة، إلى جانب العديد من الورش الفنية.

ورش ورحلة افتراضية

يعقد المهرجان عدداً من الورش التي تنظمها مؤسسات وجهات حكومية، حيث تشارك إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بورش «سلامتي في المنزل» التي تعرّف الأطفال إلى المبادئ الأساسية للأمن والسلامة وخطوات تقديم الإسعافات الأولية، وورشة «التنمّر الإلكتروني»، الرامية إلى رفع الوعي بأهمية الاستخدام الآمن للإنترنت؛ فيما تنظم الإدارة ورشة «حقوق الطفل» التي تعرّف بقانون حقوق الطفل (وديمة) واتفاقية حقوق الطفل.

وتشارك مكتبة الشارقة العامة في الحدث من خلال رحلة افتراضية إلى حديقة بحيص الجيولوجية، تعرّف من خلالها الزوّار الى تاريخ المنطقة الغني وكنوزها الأثرية التي تضم أحافير تعود إلى ملايين السنين، كما تنظم المكتبة سلسلة من الورش والأنشطة والألعاب الذهنية.

• 15 مشاركاً في كل ورشة ضمن إجراءات احترازية لسلامة الزوار والمشاركين.

طباعة