العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «مهرجان دبي للمأكولات» فتح أبواب المطبخ الإماراتي

    البلاليط واللقيمات والمجبوس.. أكلات من ثقافة البلاد

    الأطباق الإماراتية التقليدية المعروفة تُعد جزءاً لا يتجزأ من التراث الإماراتي الأصيل. من المصدر

    سلّط مهرجان دبي للمأكولات الضوء على الأطباق الإماراتية التقليدية المعروفة، التي تعد جزءاً لا يتجزأ من التراث الإماراتي الأصيل.

    فقد أسهم المطبخ الإماراتي بصياغة ملامح مشهد الطعام في دبي لعقود عدة، ولايزال من الخيارات الأساسية للتذوق، كما يحرص المقيمون والزوار التوجه إلى المناطق التاريخية العريقة في الأسواق الشهيرة بالمدينة لاستكشاف النكهات التقليدية الرائعة أو زيارة المطاعم.

    ويوضح نجم التيك توك (عبدالعزيز) (azlife.ae)، أهمية المطبخ الإماراتي في الدولة، ويقول: «يعتبر المطبخ الإماراتي جزءاً من هوية الدولة وتراثها العريق، فهو محور أساسي للمجتمعات، ومناسبة تتيح للأسر والأصدقاء الاجتماع معاً في أجواء من الكرم، خصوصاً في المناسبات والأعياد. وازدادت شهرة الأطباق الإماراتية بالتزامن مع تطور الدولة ونموها حتى وقتنا الحالي، لتكتسب مكانة مميزة لدى الأشخاص الذين يعشقون تلك الأطباق تماماً كما نحبها نحن، سواء من داخل الدولة أو خارجها». وفي ما يلي مجموعة من الأطباق التي ينصح بها خبراء الطعام في المدينة:

    البلاليط

    البلاليط طبق تقليدي يجمع بين المذاق الحلو والمالح، وهو ذو شعبية واسعة في دولة الإمارات ويقبل الزوار على تناوله كذلك. ويوضح خبير الطعام أحمد الجناحي أن «البلاليط طبق إماراتي شهير، حيث تعدّه كل أسرة بشكل مختلف ويتميز بلونين مختلفين حسب طريقة الطهي. ويتكون الطبق من عدد من العناصر الحلوة والمالحة، وهي الشعيرية المحلاة مع ماء الورد والقرفة والزعفران، والمقدمة مع قطعة رفيعة من أومليت البيض فوقها. يعتبر الطبق من خيارات الإفطار الشائعة، ويمكن تزيينه بالفستق قبل التقديم».

    اللقيمات

    إلى جانب سهولة إعدادها، فإن هذه الحلوى اللذيذة تعكس التراث والثقافة الإماراتية بشكل رائع في كل مكوناتها. واللقيمات هي قطع من فطائر العجين المحلى المصنوعة من الحليب والسكر والزبدة والدقيق، ثم تقلى بالزيت ليتم بعدها إضافة دبس التمر بمذاقه المحبب لدى المواطنين والمقيمين والزوار إليها. وتقول أمل أحمد، وهي مؤثرة إماراتية شهيرة: «أحب الأطباق الإماراتية والنكهات الغنية والمكونات والتوابل التي تميّز مذاق تلك الأطباق كالزعفران والهيل والقرفة واللومي، وغيرها. اللقيمات طبق محبوب لدى الجميع تقريباً، وهو من أشهر الحلويات الإماراتية التي تتميز بإضافة السمسم ودبس التمر إليها».

    المجبوس

    المجبوس طبق من الأرز الغني بالنكهات والتوابل الفريدة، حيث يتم طهي الأرز في مرق اللحم أو الدجاج الذي يحتوي على التوابل والمكونات الأخرى. ويعدّ الأرز من أهم عناصر المطبخ الإماراتي، بينما يعتبر المجبوس من الخيارات المفضلة، حيث تقول أمل أحمد: «لا ينبغي تفويت تجربة طبق المجبوس! فهو يحتوي الأرز واللحم والليمون المجفف والتوابل والبصل، ويطهى مع الدجاج أو اللحم أو السمك».

    الثريد

    من الأطباق المحببة في الإمارات، خصوصاً في المناسبات مثل شهر رمضان المبارك، إذ يعتبر خياراً مفضلاً للإفطار بسبب خفّته ومذاقه. يصنع الثريد من الدجاج أو اللحم أو حتى الخضار، وهو مرق يحتوي على قطع كبيرة من البطاطس، ويؤكل مع الأرز أو الخبز مثل خبز الرقاق.

    «المهرجان»

    يحتفي مهرجان دبي للمأكولات كل عام بكل أشكال الطهي على مستوى المدينة، ويرسّخ مكانة دبي عاصمة لفنون الطهي في المنطقة من خلال برنامج يشمل فعاليات وأنشطة وعروضاً ترويجية عدّة، فضلاً عن مقابلة عدد من أشهر الطهاة العالميين. ويعزّز المهرجان من روح التنوّع والإبداع والتعدّد الثقافي الذي يميّز هذا القطاع في دبي ما بين مطاعم فاخرة من فئة الخمس نجوم للذواقة، إلى المطاعم التي تناسب جميع الميزانيات والتي تعتبر بمثابة «الجواهر الخفيّة». وتتولى مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة تنظيم هذا الحدث السنوي الذي أقيمت دورته الثامنة بين 25 مارس وحتى 17 أبريل 2021.

    طباعة