استعرضت في غانا خطط تعافي صناعة الكتاب

بدور القاسمي: أمام الناشرين فرصة لبداية جديدة

بدور القاسمي خلال الاجتماع مع الناشرين الغانيين. من المصدر

دعت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، الناشرين الأفارقة للمشاركة في الدورة الثالثة من برنامج الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر الذي يشمل منحاً مجموعها 800 ألف دولار، تقدمها «دبي العطاء» على مدار أربعة أعوام بالتعاون مع الاتحاد الدولي للناشرين، مؤكدة أنه رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على صناعة الكتاب، فإن أمام الناشرين فرصة لبداية جديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مع عدد من أعضاء جمعية الناشرين الغانيين ومجموعة من الناشرين المحليين، إذ بحثت معهم، خلال زيارة لها إلى غانا أخيراً، فرص تعزيز نمو مستقبل قطاع النشر الإفريقي بالاستفادة من المتغيرات التي فرضتها جائحة كورونا على المستوى العالمي.

وجاءت زيارة غانا ضمن سلسلة من الزيارات التي تقوم بها رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين إلى عدد من البلدان الإفريقية، والتي تلتقي فيها كبريات مؤسسات وشركات صناعة النشر في إفريقيا لتعزيز الحوار وتبادل المعارف والخبرات، لمناقشة التحديات التي تواجه الناشرين، إذ تؤمن بأن تحقيق هذه المساعي سيمهد الطريق نحو تطوير شراكات عالمية وتنويع نماذج الأعمال في صناعة النشر.

وتناولت الشيخة بدور القاسمي، خلال اللقاء، تنوع الحلول التعليمية في إفريقيا، والفرص التي يوفرها التعليم الافتراضي، وتحوّل ملايين الطلبة من القارة السمراء إلى التعليم عبر الإنترنت، بالإضافة إلى الفرصة الكبيرة أمام ناشري إفريقيا لبداية جديدة. وخلال الزيارة، التقت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين أعضاء شبكة الناشرين الإفريقيين، ووجهت دعوة لأبرز الجهات المعنيّة بصناعة النشر للتعاون مع الاتحاد الدولي للناشرين، واستكشاف الفرص القائمة.

وأكدت الشيخة بدور القاسمي أن الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر يعد من أبرز محفزات التغيير الإيجابي في قطاع النشر، ورفع معدلات التعليم وتعزيز ثقافة القراءة في إفريقيا، مشيرة إلى ضرورة البحث عن حلول محلية للتحديات التي تواجه قطاع النشر.

طباعة