أعماله الأكثر تأثيراً في القضايا البيئية والاحتباس الحراري

منحوتات العالمي هيليدون جيجا في «فيريتّي دبي»

سيضم معرض هيليدون جيجا ثلاث منحوتات ضخمة. من المصدر

يستضيف «جاليري فيريتّي للفن المعاصر» معرضاً فردياً يضم مجموعة من أبرز الأعمال الفنية المميزة، للنحات العالمي الشهير بمنحوتات العملاقة، هيليدون جيجا، وسيضم المعرض، الذي يقام تحت عنوان «إمبرنت»، ثلاث منحوتات ضخمة، هي: «إيرث»، وهي شكل كروي من الفولاذ المقاوم للصدأ المصقول، و«بيلار أوف فورتيتيود»، عبارة عن عمود من الفولاذ المقاوم للصدأ بارتفاع 7سبعة أمتار، و«آيسبيرج»، وهو عمل تركيبي عائم مصنوع من الفولاذ بأبعاد 4×2 متر، ويعد الأخير واحداً من أعمال جيجا الأكثر رمزيةً وتأثيراً، في إطار دعم جهود التوعية بظاهرة الاحتباس الحراري وذوبان الأنهار الجليدية القطبية.

هيليدون جيجا فنان إيطالي، ألباني المولد، حصد شهرة وتقديراً عالميين من خلال أعماله الفنية الضخمة، وتقنياته المبتكرة، ومقاربته الفنية التي تعد نتاجاً أصيلاً لتنشئته الفنية وما تلقاه من تعليم.

يقام المعرض خلال الفترة الممتدة من 22 مارس إلى 22 مايو المقبل، وخلال محطات مسيرته الفنية، حصد هيليدون جيجا النجاح تلو الآخر في ممارسته النحتية، وتحمل التفاصيل التركيبية في عمل «آيسبيرج» شعور الدهشة القوي الذي يجسّد نظرته وموقفه تجاه الفن بحد ذاته، ومن خلال اتباعه لمقاربة فنية تعد بمثابة نتاج أصيل للتنشئة الفنية والتعليم الرسمي والدافع الغريزي والإبداعي للفنان، يقدم جيجا مشهداً مذهلاً بحق: أعمال فنية تتحدى ذائقيها وجمهورها، ولا ينحصر هذا الأمر في حجمها الهائل وكتلتها الضخمة، بل يمتد ليشمل تأثيرها الفاعل في الأفكار ذات الأهمية الجوهرية.

وبالتوازي مع الرسالة البيئية الصريحة، يثير العمل الفني التركيبي «إيرث» أفكاراً متعددة حول ظاهرة تغيّر المناخ، وهي مشكلة عالمية ستطال تأثيراتها المحتملة جميع البشر عبر مختلف قارات العالم السبع، ويعد هذا العمل الفني المميز بمثابة نظير يكمل الرسالة التي أراد الفنان إيصالها من خلال عمل «آيسبيرج»، وتذكيرنا على الدوام بالضرر المستمر الذي نُلحقه بالكوكب.

طباعة