ربّة منزل وابنة شقيقتها تحصدان لقبين بالبطولة

«فزاع للرماية».. تفوق إماراتي في فئتي السيدات والناشئات

صورة

تفوق إماراتي لافت، شهدته مسابقة السيدات المفتوحة ضمن منافسات بطولة فزاع للرماية المفتوحة بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في ميدان الرماية المخصص بمنطقة الروية في دبي.

وفازت في المنافسات، التي اختتمت أول من أمس، بلقب فئة السيدات آمنة خليفة الكتبي بالمركز الأول، وجاءت بالمركز الثاني هنادي خليفة الكابوري، بينما حلت في المركز الثالث العمانية غسية أحمد الدرعي.

وفي فئة الناشئات حصدت الإماراتيات المراكز الثلاثة الأولى، وأتت أولاً فاطمة خالد المنهالي، وجاءت في المركز الثاني آمنة حسن بن شهدور، وأحرزت المركز الثالث آمنة يوسف حسن.

وتوّج الفائزات الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله حمدان بن دلموك، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة العميد «م» محمد عبيد المهيري.

من جهتها، عبرت آمنة الكتبي عن سعادتها باللقب. وقالت: «أستثمر وقتي في التدريب على هذه الرياضة التراثية بدعم من زوجي وعائلتي وأطفالي ودعوات والدي، ومدرب الرماية الذي لعب الدور الأكبر في هذا الإنجاز».

وأضافت ربة المنزل التي تشارك من الشارقة: «لم أصل إلى الأدوار النهائية العام الماضي، لكن ركّزت هذه المرة وأخذت وقتي كاملاً خلال عمليات الرمي الرسمية في الدقائق الثماني»، مشيرة إلى أن حصولها على المركز الأول سيكون دافعاً لها من أجل تقديم المزيد خلال البطولات المقبلة. وتابعت «سعادتي مضاعفة لأن التي حصلت على المركز الأول في فئة الناشئات هي بنت شقيقتي».

من ناحيتها، قالت فاطمة المنهالي «أسعى للتفوق دائماً، وأرى أن التدريبات والتركيز هما سر التفوق دائماً، وأشكر القيادة وكل من أسهم في إقامة هذه المسابقات التي تحفزنا على ممارسة هذا النوع من الرياضات التراثية واكتساب مهارات جديدة».

بينما اعتبرت هنادي الكابوري أن الأهم في تطوير الأداء برياضة الرماية هو التدريب بفعالية، مضيفة «الأهم ليس قضاء ساعات طويلة في التدريب، بل التركيز على معالجة الأخطاء والعمل على تفاديها، علاوة على الجانب النفسي من خلال الاحتفاظ بالحافز سواء من خلال عدم تحقيق نتيجة جيدة في البطولة الأولى، ومحاولة التعويض في الثانية، أو العكس، وبكل الأحوال سعيت لتصحيح الأخطاء والوصول إلى منصة التتويج مجدداً».

من ناحيتها، أعربت العُمانية التي تقيم في الإمارات غسية أحمد الدرعي، عن رضاها بالحصول على المركز الثالث في هذه النسخة من البطولة. وقالت: «ما زال هدفي الأكبر الحصول على المركز الأول، إذ أشارك منذ سبع سنوات في البطولة».

• بن دلموك والمهيري كرّما الفائزات بالمراكز الأولى.

• البطولة ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

طباعة