مستوحاة من إطلالة سياسي أميركي

دمية من الصوف تجمع 40 ألف دولار لجمعية خيرية

صورة

ببعض خيوط الغزْل وإبرة كروشيه، وفكرة مستوحاة من إطلالة السياسي الأميركي، بيرني ساندرز، في مراسم تنصيب الرئيس الأميركي، جو بايدن، صنعت توبي كينج دمية من الصوف لعضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت، وجمعت 40 ألف دولار للأعمال الخيرية.

وبدأت كينج العمل على دميتها بعد انتشار الصور على مواقع التواصل الاجتماعي لساندرز وهو يرتدي معطفاً ثقيلاً، ويضع زوجاً من قفازات الصوف لحماية نفسه من برودة الجو أثناء حضوره مراسم تنصيب بايدن.

وقالت كينج، وهي سيدة في الـ46 من عمرها، من ولاية تكساس الأميركية: «في يوم التنصيب، وعندما وجدت أن تلك الفكرة الساخرة بدأت تكتسب زخماً، قلت لنفسي: عليّ أن أستغل هذا، وسأعمل على تعديله سريعاً لأجعله يبدو كإطلالة (ساندرز) في يوم التنصيب»، وتابعت: «قمت بصنع الدمية خلال نحو سبع ساعات»، وقررت كينج في ما بعد أن تبيع الدمية على موقع «إيباي» للتجارة الإلكترونية لمصلحة جمعية (ميلز أون ويلز) الخيرية لتقديم الطعام للمحتاجين، بعد أن علمت من صديق أن ساندرز نفسه يبيع سترات عليها الصورة نفسها لجمع الأموال لمصلحة الجمعية.

وقالت كينج: «إنه شخص غاية في التواضع، وأنا معجبة بهدفه في سعيه الحقيقي لمساعدة الناس، إنه أمر ملهم للغاية».

وقالت كينج، التي خسر زوجها وظيفته بسبب وباء «كوفيد-19»، إنها تبيع الدمى لمساعدة عائلتها في توفير نفقاتها.

وأضافت: «واجهنا جميعاً أوقاتاً صعبة في 2020، وبالنسبة لي فإن أفضل شيء أقوم به هو أن أبدأ في محاولة مساعدة الآخرين، إن ذلك يُحدث فارقاً حقيقياً».


- الدمية مصنوعة من بعض خيوط الغزْل باستخدام إبرة كروشيه.

 

طباعة