سحب القرعة نُظّم خلال فعاليات «بطولة فزاع»

دوري الإمارات للصقور.. البداية في دبي والختام بأبوظبي

صورة

أجريت أمس قرعة النسخة الثانية لدوري الإمارات للصيد بالصقور، الذي ينظمه نادي أبوظبي للصقارين، ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

ونُظّم سحب القرعة خلال فعاليات بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، التي تتواصل منافساتها بقوة في منطقة الروية بدبي.

وتشارك في دوري هذا العام 10 فرق، تتنافس في تسع جولات (أربع ستقام في دبي وخمس في أبوظبي)، وستكون البداية في دبي غداً، على أن تختتم المنافسات في 19 فبراير المقبل بأبوظبي.

وأعلن الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك، اكتمال الترتيبات تمهيداً لإطلاق النسخة الثانية من دوري الإمارات للصيد بالصقور. وقال: «يسعدنا أن نوحد الجهود مع نادي أبوظبي للصقارين، لنواصل تنظيم هذا الحدث الذي يسهم في تعزيز الموروث الشعبي، ودعم الرياضات التراثية عموماً، والصيد بالصقور خصوصاً، من خلال استلهام طاقات الشباب، وتحفيزهم على التفوق والإبداع بأسلوب مختلف عن سباقات الأشواط التي تقام في البطولات».

من ناحيته، أكد الرئيس التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين، سلطان المحمود، أن «النجاح الذي تحقق في الانطلاقة للنسخة الأولى للحدث رفع سقف الطموحات والتطلعات نحو متابعة المزيد من الإبداع والتفوق، بالنظر لحرص نخبة الصقارين على المشاركة في الحدث بأسرع وأقوى الصقور».

وأشاد بجهود فرق العمل، التي حرصت على مواكبة تطلعات المشاركين، وبحث كيفية تطوير الحدث الذي يخطو خطوات كبيرة في سنواته الأولى.

والفرق المشاركة في دوري الإمارات للصيد بالصقور، هي: الغربي وحبشان وفريق دبي والطف والصيرمي، حامل اللقب الموسم الماضي، ونوماس وفريق النخبة وفريق الإمارات وصقور العين وصقور ند الشبا.

يشار إلى أن سادس أيام بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، شهد استمرار المنافسة القوية في أشواط «العامة» و«الملاك»، مع إقامة تسعة أشواط في فئة «جير تبع».


عبدالله بن دلموك:

«الحدث يسهم في تعزيز الموروث الشعبي ودعم الرياضات التراثية».

سلطان المحمود:

«النجاح الذي تحقق في النسخة الأولى من الدوري رفع سقف الطموحات».

طباعة