شاهد على أحداث تاريخية مهمة

قصر المويجعي: البرج الشمالي الغربي يرحب بالزوّار

البرج الشمالي الغربي في قصر المويجعي أعيد ترميمه بعناية. من المصدر

أعادت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي افتتاح البرج الشمالي الغربي في قصر المويجعي للزوّار، بعد تطبيق كل الإجراءات الاحترازية وضمان أعلى معايير السلامة، ليكمل هذا الصرح الوطني الذي يتمتع بتاريخ حافل وثري افتتاح كامل مرافقه للجمهور.

وكانت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي قد أعادت ترميم وتأهيل هذا الصرح، ليعود من جديد وجهة سياحية تراثية، تسهم من خلال مكانتها التاريخية والثقافية في التعريف بأهمية القصر، ليكون متحفاً بمعايير عالمية، وذلك تماشياً مع الاستراتيجية الثقافية للدائرة الرامية إلى توثيق وعرض التراث الثقافي لإمارة أبوظبي.

ويضم القصر معرضاً دائماً يحتفي بصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ويسلط الضوء على مراحل مهمة في تاريخ الإمارات ومسيرتها نحو الاتحاد والتنمية، ويفتح القصر أبوابه على مدار العام، ليكون متحفاً تاريخياً ومعلماً سياحياً بارزاً، كونه الشاهد على العديد من الأحداث التاريخية المهمة في مسيرة الإمارات.

واحتوى البرج الشمالي الغربي، الذي أعيد ترميمه بعناية، جزءاً من المرحلة الأخيرة من أعمال الترميم وإعادة التأهيل التي تمت في قصر المويجعي، في السنوات الأولى لبناء القصر على غرف المعيشة، وفي عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أصبح يمثل المقر الرئيس لسكن العائلة، وتعدّ مساحته أكبر مقارنة بالبرج الشمالي الشرقي، ومن الخصائص المعمارية التقليدية لهذا البرج، الحفاظ على البرودة داخل الغرف، ما يضفي كثيراً من الراحة في أرجائها، ويتميز الطابق العلوي بنوافذه الواسعة التي تلتقط النسيم العليل، أما الحواجز الزخرفية المشيدة فكانت تصد الغبار وتسمح بالتهوية في آن واحد.

من جهته، قال مدير متاحف العين، عمر الكعبي: «يعدّ قصر المويجعي أحد أبرز الأماكن السياحية في منطقة العين، وجزءاً من مواقع العين الثقافية المدرجة على قائمة (اليونيسكو) لمواقع التراث العالمي، إذ يعكس عراقة تاريخ الإمارات وثراء تقاليدها الأصيلة. واليوم نستكمل إعادة افتتاح جميع أجزاء هذا المعلم المهم بعد فترة الإغلاق التي فرضها انتشار جائحة (كوفيد-19) في العالم، بعد التأكد من تطبيق كل الإجراءات الاحترازية لضمان أقصى درجات الحماية للجميع».


عمر الكعبي:

• «القصر أحد أبرز الأماكن السياحية في منطقة العين، ويعدّ جزءاً من مواقع العين الثقافية المدرجة على قائمة (اليونيسكو)».

طباعة