«الناشر الأسبوعي» تحتفي بإنجازات بدور القاسمي

بدور القاسمي تتصدر غلاف مجلة الناشر. من المصدر

احتفى العدد الجديد من مجلة «الناشر الأسبوعي» بإنجازات الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، التي توّجت بانتخابها رئيساً للاتحاد الدولي للناشرين، بوصفها أول امرأة عربية، والثانية عالمياً، التي تتسلم رئاسة الاتحاد منذ تأسيسه عام 1896.

وتصدّرت صورتها غلاف المجلة، التي تصدر عن هيئة الشارقة للكتاب، حيث نشر العدد الجديد تقريراً موسعاً عن انتخابات الجمعية العامة للاتحاد، واستطلاعاً لآراء ناشرين ومثقفين وأدباء أكدوا أن فوز الشيخة بدور القاسمي بهذا المنصب العالمي مكسب حقيقي لحركة الثقافة والنشر في الوطن العربي وعموم العالم. وتناول رئيس هيئة الشارقة للكتاب رئيس التحرير، أحمد بن ركاض العامري، دلالات الإنجاز العالمي الجديد للشيخة بدور القاسمي، بعد مسيرة طويلة من العمل الدؤوب والمبادرات والمشروعات الجديدة التي أطلقتها على الصعد المحلية والعربية والعالمية. وقال: «إنجازات كبيرة متتالية تحققها إمارة الشارقة ضمن مشروعها الثقافي التنويري، الذي يقوده صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة»، مضيفاً في الافتتاحية أن الفوز برئاسة الاتحاد يأتي «امتداداً للإنجازات الكبرى للمشروع الثقافي، الذي حقق للإمارة مكانة ثقافية عالمية مرموقة».

وكتب مدير التحرير، علي العامري، تحت عنوان «المعجم التاريخي للغة العربية.. مشروع أمّة»، جاء فيها: «هذه الشارقة تشرق بشمس جديدة على الأمة العربية، وتحقق حلماً طال انتظاره، بعدما تعثر بحجارة معوّقات متعددة، حتى كبا، وبدا بعيد المنال. لكن بين أيدينا، الآن، ثمانية مجلدات، هي الانطلاقة لرحلة تتواصل حتى بلوغ (ياء) المعجم».

وتضمن العدد الجديد مقالات ودراسات عن عدد من الأدباء.

 

طباعة