«مراود» تحتفي بالمنطقة التراثية في خورفكان

غلاف «مراود». من المصدر

عن معهد الشارقة للتراث، صدر العدد الجديد من مجلة «مراود»، محتفياً بملف خاص بالمنطقة التراثية في خورفكان، تحت عنوان «المنطقة التراثية في خورفكان تختزن عبق الماضي».

وقال رئيس معهد الشارقة للتراث رئيس التحرير المجلة، الدكتور عبدالعزيز المسلّم: «يأتي هذا العدد احتفاءً بخورفكان درّة الشرق، المدينة الساحلية على شواطئ خليج عُمان وبحر العرب، وهي تتبع إمارة الشارقة، وتعدّ تاسع مدن الإمارات، ومن أجمل المدن الساحلية فيها على الإطلاق، إذ تمتاز بساحلها الرملي الخلّاب، وبمنظر الجبال المحيطة بالمدينة، ما يجعلها ذات ميزات طبيعية متفرّدة».

واستعرض العدد الجديد في أبواب المجلة الثابتة موضوعات مهمة جوانب مختلفة من التراث، مثل: فن العرضة، حكاية صانع الفخار، أسواق الشارقة القديمة، الخرافة في الفلكلور الكويتي، حكمة أيسوب وفكاهة جحا، والأغنية في الموروث الشعبي مصدر وحي ومنبع إلهام.

وتابع العدد أخبار الأنشطة والفعاليات والبرامج التي نظّمها المعهد أو نفّذها خلال الفترة الماضية، ودورها في تأكيد أهمية التواصل والتبادل الثقافي بين مختلف الجهات والمؤسسات والأفراد والجماعات، داخل الدولة وخارجها، إضافة إلى مشاركة المعهد في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ39.

واشتمل العدد على الفعاليات التي نظّمها المعهد احتفالاً بالمناسبات الرسمية لدولة الإمارات، وهي: يوم العَلَم، ويوم الشهيد، واليوم الوطني.

طباعة