«المجلة» تحتفي بأفراح الوطن

ملحق «الجندي»: 50 عاماً كادت تكتمل.. تَعِدُ بأخرى أكثر إشراقاً

صورة

أصدرت مجلة «الجندي»، التابعة لوزارة الدفاع، أمس، ملحقاً خاصاً بمناسبة اليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تحت عنوان: «49 عاماً من النجاح والتأثير والريادة».

وتحت عنوان: «الإمارات.. درة الحضارة ومنارة الأمل»، أشارت «الجندي» في افتتاحية ملحقها إلى أن دولة الإمارات لا تحتفل اليوم، وحدها، بما أنجز أبناؤها طوال العقود الماضية، بل يحتفل العالم كله بالإنجاز الفاعل والمؤثر في الحضارة الإنسانية كلها، يحتفل العالم بدرة تاج المنطقة صاحبة اليد البيضاء على الجميع، وداعية السلام للجميع.

وأضافت: «للإماراتيين جميعاً أن يفخروا بما أضافوا للبشرية وللحضارة، كما للعالم وللإنسانية كلها أن تحتفل بما جادت به من العطاء.. خمسون كادت أن تكتمل تَعِدُ بأخرى أكثر إشراقاً وإعجازاً وأمضى أثراً».

وتضمن الملحق الذي صدر باللغتين العربية والإنجليزية، كلمات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدولة لشؤون الدفاع، محمد بن أحمد البواردي، ورئيس أركان القوات المسلحة، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي.

ويتألف الملحق من ثلاثة محاور، يتناول المحور الأول الذي أتى تحت عنوان: «من الصحراء إلى المريخ» بدايات اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وباني هذا الصرح العملاق، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبناء القوات المسلحة.

أما المحور الثاني، فجاء بعنوان: «دولة اللامستحيل إلى العالمية»، وتطرق إلى رسم ملامح حاضر الإمارات المشرق ومستقبلها الواعد بأيدي أبنائها المخلصين.

وتناول الملحق، في محوره الثالث، بعنوان: «إمارات المستقبل» استكشاف الفضاء، وكيف كرست الدولة مكانتها في نادي الدول الرائدة في هذا المجال.

ويلقي هذا المحور بالضوء، أيضاً، على بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، والتعامل مع جائحة وباء «كورونا» منذ بدايته، حيث احتضنت الإمارات جميع أفراد المجتمع، مواطنين ومقيمين، ووفرت لهم الرعاية والعلاج.


الإمارات لا تحتفل اليوم، وحدها، بما أنجز أبناؤها طوال العقود الماضية، بل يحتفل العالم كله بالإنجاز الفاعل.

«من الصحراء إلى المريخ» يتناول بدايات الاتحاد وباني هذا الصرح العملاق.

«دولة اللامستحيل» تطرَّق إلى رسم ملامح حاضر الإمارات المشرق، ومستقبلها الواعد.

طباعة