قصر الحصن و«اللوفر أبوظبي» يحتفيان بأبطال الخطوط الأمامية

مع إعادة فتح مواقع أبوظبي الثقافية للجمهور، تعاونت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مع مكتب «فخر الوطن» لمنح أبطال الخطوط الأمامية في الدولة فرصة الدخول إلى قصر الحصن ومتحف اللوفر أبوظبي مجاناً، تقديراً لتفانيهم وإخلاصهم وجهودهم الحثيثة في المحافظة على سلامة مجتمع دولة الإمارات خلال جائحة «كوفيد-19».

وتستمر المبادرة على مدار ستة أشهر بدءاً من 21 الجاري، مانحة خلالها الدخول المجاني لأبطال الخطوط الأمامية، بالإضافة إلى ثلاثة مرافقين لكل شخص منهم، إلى الموقعين.

وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالإنابة، سعود الحوسني: «يرتبط الطب والفن بهدف مشترك، ألا وهو السعي من أجل خير البشرية. وخلال الأشهر الثمانية الماضية، بالكاد حظي أبطال الخطوط الأمامية بفرصة لأخذ قسط من الراحة والتقاط أنفاسهم من العمل. ويسعدنا منحهم فرصة الدخول المجاني إلى اثنين من أبرز الأصول الثقافية وأروعها في أبوظبي، بما يعد بمثابة عربون تقدير وامتنان من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لجهودهم، ولتشجيعهم على قضاء الوقت في التأمل والتواصل مع المكنونات الإبداعية».

وأضاف «كما أسهم هؤلاء المختصّون، من الأطباء والممرضين وأخصائيي التعقيم وغيرهم من العاملين والمتطوعين في الخطوط الأمامية في علاج ورعاية أعداد كبيرة من المرضى والتصدّي للوباء، نأمل بأن تسهم الكنوز التي يحتضنها كل من قصر الحصن واللوفر أبوظبي ببث الراحة في نفوسهم وتجديدها».

وتشمل فئة أبطال الخطوط الأمامية جميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية من أطباء وممرضين، ومساعدين وصيادلة وعمال تنظيف وطواقم أمن وموظفين إداريين، بالإضافة لمزودي الخدمات الأساسية والعاملين في إدارة الأزمات وخدمات الأمن والطوارئ والمهام الإنسانية والمهام التطوعية وفرق التعقيم.
 

طباعة