جلسة حوارية استضافت سميرة أحمد وأحمد إيراج

«الفن يجمعنا» يناقش دور المسرح في صقل الموهبة

استضافت فعالية «الفنّ يجمعنا»، التي تنظمها مؤسسة «فنّ»، الممثلة والمنتجة الإماراتية سميرة أحمد، والممثل الكويتي أحمد إيراج، في جلسة حوارية حملت عنوان «تجسيد الشخصيات السينمائية» أقيمت عن بُعد، وأضاءت على جوانب متعددة في تقنية أداء الأدوار الفنية، والأسس التي يعتمد عليها الممثل في تقديمه لأعماله المختلفة، ودور المسرح في صقل مهارات وخبرات الفنان.

واستهلّت الفنانة الإماراتية، سميرة أحمد، حديثها خلال الجلسة التي أدارتها الإعلامية، علياء المنصوري، بالإشارة إلى أن حبّ الشخصية هو الذي يقود إلى إتقانها، لافتة إلى أن الممثل الذي يشعر بأن الشخصية جزء منه يستطيع أن يتعامل معها بكل تلقائية.

وقالت: «توجد شرارة بين الممثل والنصّ، حالة من الانجذاب تكمن بين الفنان والشخصية إذا وجدها ينجح في تقديمها للجمهور، وعندما يعيش الممثل الشخصية ويظن أنها هو بشكل أو بآخر تنشأ بينهما علاقة قوية، في الوقت ذاته يجب أن يدرسها من جميع الجوانب اجتماعياً ونفسياً، وينظر إلى أبعادها وعلاقتها مع الآخرين، كلّ هذه عوامل تسهم في نجاح الأداء».

وأوضح الفنان الكويتي، أحمد إيراج، أن هناك شخصيات تستفز الفنان وتجعله يتنازل عن الكثير من الأعمال، ويضحي بوقته وجهده من أجل أن يقوم بها، لافتاً إلى أن هذا النوع من الشخصيات يولّد بداخل الفنان الحبّ، والدافع لأن يمنحها الكثير من وقته وجهده لإتقانها.

 

طباعة