خلال اجتماع المجلس الاستشاري للمتحف الرقمي

فنانون إماراتيون يستعرضون النهضة التشكيلية في الدولة

الاجتماع عقد عبر تقنية الاتصال المرئي. من المصدر

استعرض المجلس الاستشاري للمتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، النهضة التشكيلية التي تشهدها الإمارات حالياً، والبنية الأساسية الموجودة في الدولة، التي تستمد مرجعيتها من رؤية عميقة تستهدف تنمية الإنسان، عبر استراتيجية نهضوية متكاملة تعتبر الفنون أحد أبرز تجلياتها.

جاء ذلك، خلال اجتماع المجلس الأول لعام 2020، عبر تقنية الاتصال المرئي. وقال رئيس الجمعية خالد الظنحاني، إن «المجتمعين أكدوا أهمية المتحف الرقمي، باعتباره نواة لمتحف فني رائد على أرض الواقع، مستعرضين عدداً من المسائل المتعلقة بتحديد آليات العمل، والخطة الاستراتيجية والبرامج المستقبلية للمتحف، بما يعزّز من مكانته في الدولة، والإسهام في الارتقاء بالفن التشكيلي الإماراتي».

ويضم المجلس في عضويته كلاً من الفنانين الإماراتيين: الدكتورة نجاة مكي وعبيد سرور وعزة القبيسي وخليل عبدالواحد ومبارك محبوب ومريم البلوشي. ويسعى المتحف إلى توثيق الحركة التشكيلية في دولة الإمارات، وتعزيز الوعي بالثقافة البصرية، إضافة إلى خلق منصّة جديدة تمكّن الجمهور العربي والدولي من الاطلاع على الفن التشكيلي الإماراتي، وتعزيز مكانة الدولة وجهة فنية عالمية.


خالد الظنحاني:

«المجتمعون أكدوا أهمية المتحف الرقمي، باعتباره نواة لمتحف فني على أرض الواقع».

طباعة